حملة في الامارات تحث الأجنبيات على الاحتشام

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/586120/

في محاولة لتوعية الأجانب باحترام تقاليد البلاد التي يقيمون فيها أطلقت فتاتان إماراتيتان حملة عبر الانترنت، دعتا فيها ضيوف الامارات من الاجنبيات الى الاحتشام والالتزام بالاعراف المحلية ، وذلك اثر انتشار ظاهرة ارتداء الملابس "الفاضحة" من قبل فتيات ونساء أجنبيات داخل دولة الامارات.

في محاولة لتوعية الأجانب باحترام تقاليد البلاد التي يقيمون فيها أطلقت فتاتان إماراتيتان حملة عبر الانترنت، دعتا فيها ضيوف الامارات من الاجنبيات الى الاحتشام والالتزام بالاعراف المحلية ، وذلك اثر انتشار ظاهرة ارتداء الملابس "الفاضحة" من قبل فتيات ونساء أجنبيات داخل دولة الامارات.

وقد أطلقت كل من أسماء المهيري وحنان الريس حملة على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي ترمي لحث الاجانب وخاصة النساء منهم على احترام التقاليد والثقافة الاماراتية والانتباه لمظهرهن الخارجي. وتم انشاء ما يسمى بـ"هشتيك" بعنوان"يو أيه إي دريسكود" الذي تداوله أكثر من ألف مستخدم في غضون ساعتين فقط. ولقيت الحملة اقبالا واسعا، وانضم اليها لاحقا شخصيات عامة وإعلاميون وناشطون. وأشارت أسماء المهيري الى أن الحكومة الاماراتية ليست راعية للحملة.

وأوضحت الفتاتان أن الدافع وراء الحملة كان مشاهدتهما في مراكز التسوق الاماراتية أجنبيات يرتدين ملابس غير محتشمة لا تغطي إلا القليل من الجسد وتظهر في بعض الاحيان ملابسهن الداخلية.

وقالت أسماء انها أقدمت في احدى هذه الحالات على ابلاغ إدارة المركز بالأمر، بيد أن المسؤولين فيه قالوا لها إنه ليس في مقدورهم عمل شيء ازاء هؤلاء الأجنبيات، مشيرين الى وجود إعلان عند المدخل بخصوص الملابس.

ويشكل غالبية سكان الامارات وافدون من نحو مائتي جنسية. ويشار الى أن ظاهرة الأزياء "الفاضحة" قائمة في الدولة، حيث أظهر استطلاع أجرته مجلة تابعة لوزارة الداخلية الاماراتية أن 72% من الأجانب المقيمين في دولة الامارات العربية المتحدة  يجهلون تقاليدها الوطنية.

وكالات