بوتين: روسيا حليف لباكستان في مكافحة الارهاب

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/58612/

اكد رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين خلال لقائه نظيره الباكستاني يوسف رضا غيلاني ان الشركات الروسية تبدي اهتماما لتوسيع نشاطها في السوق الباكستانية ، ويدور الحديث ضمنا عن مجالات مثل التنقيب عن النفط والغاز وبناء خطوط لنقلهما وغيرها.

اكد رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين خلال لقائه نظيره الباكستاني يوسف رضا غيلاني في دوشنبه يوم  25 نوفمبر/ تشرين الثاني في اطار اجتماع  مجلس رؤساء حكومات الدول الأعضاء في منظمة شنغهاي للتعاون، اكد  ان الشركات الروسية تبدي اهتماما لتوسيع نشاطها في السوق الباكستانية.
وقال بوتين حول العلاقات الاقتصادية بين روسيا وباكستان  "لا نزال نعاني من عواقب الازمة المالية العالمية التي تضررت منها ايضا علاقاتنا الاقتصادية الثنائية. الا ان التبادل التجاري بين بلدينا بدأ يستعيد مستواه السابق منذ الاشهر الثمانية الاولى من العام الحالي. وتبدي الشركات الروسية اهتمامها المتزايد بتوسيع نشاطها في السوق الباكستانية وبالتعاون مع زملائها  في هذا البلد".
واشاد بوتين بجهود القيادة الباكستانية في مكافحة الارهاب وقال "اننا حلفاؤكم الاكيدون بكل معنى الكلمة في هذا المجال".
وتحدث رئيس الوزراء الباكستاني بدوره عن مكافحة بلده للتطرف والارهاب مشيرا في هذا السياق الى ان باكستان تتحمل  خسائر جمة في هذا النضال.
واكد ان المتطرفين والارهابيين يلحقون ضررا كبيرا بالاقتصاد الباكستاني اذ يعيق نشاطهم ورود الاستثمارات الاجنبية الى البلد.

مسؤول روسي: بوتين وغيلاني ناقشا افاق التعاون في مجال التنقيب عن النفط في باكستان

هذا وافاد دميتري بيسكوف السكرتير الصحفي لرئيس الحكومة الروسية ان بوتين وغيلاني ناقشا افاق عمل الشركات الروسية في باكستان في مجالات مختلفة.
وقال "ان الحديث يدور عن مشاركة شركاتنا في التنقيب عن النفط والغاز واستخراجهما  وبناء خطوط لنقلهما وتحديث احدى مؤسسات التعدين في كراتشي التي تم بناؤها في السبعينات بمساهمة الاتحاد السوفيتي آنذاك".
واضاف بيسكوف ان رئيسي الحكومتين ناقشا ايضا عددا من المشاريع الكبرى التي من شأنها ان تعطي زحما جديدا للعلاقات الروسية ـ الباكستانية.   

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)