الرئيس العراقي يكلف رسميا المالكي بتشكيل حكومة جديدة في مدة اقصاها 30 يوما

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/58604/

كلف الرئيس العراقي جلال طالباني رسميا يوم الخميس 25 نوفمبر/تشرين الثاني رئيس الوزراء نوري المالكي المنتهية ولايته، تشكيل حكومة جديدة في مدة اقصاها 30 يوما ، بعد تجاذبات سياسية استمرت اكثر من 8 اشهر. وبثت قناة "العراقية" الرسمية لقطات قيام طالباني بتسليم رسالة التكليف للمالكي الذي قرأ بعدها كلمة مكتوبة بحضور رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي وحشد من اعضاء مجلس النواب وكبار المسؤولين العراقيين.

كلف الرئيس العراقي جلال الطالباني رسميا يوم الخميس 25 نوفمبر/تشرين الثاني رئيس الوزراء نوري المالكي المنتهية ولايته، تشكيل حكومة جديدة في مدة اقصاها 30 يوما ، بعد تجاذبات سياسية استمرت اكثر من 8 اشهر.  وبثت قناة "العراقية" الرسمية لقطات قيام طالباني بتسليم رسالة التكليف للمالكي الذي قرأ بعدها كلمة مكتوبة بحضور رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي وحشد من اعضاء مجلس النواب وكبار المسؤولين العراقيين.

ويأتي التكليف قبل يوم من انتهاء المهلة الدستورية، اذ لدى الرئيس طالباني وفقا للدستور، مهلة 15 يوما منذ إعادة انتخابه رئيسا للعراق في 11 نوفمبر/تشرين الثاني الحالي لتكليف زعيم الكتلة الاكبر في البرلمان  بتشكيل الحكومة. ويمنح التأخير في عملية التكليف المالكي وقتا أضافيا  لتشكيل حكومته الجديدة، والتي ضربت الرقم القياسي من حيث إطالة أمد المفاوضات بشأن تشكيلها بعد انتهاء الانتخابات بسبب الخلافات بين الكتل السياسية.

بدوره دعا رئيس الوزراء المكلف نوري المالكي الكتل السياسية الى تقديم مرشحين للمناصب الوزارية من ذوي الخبرة والاختصاص مؤكدا ان بناء دولة قادرة على انقاذ البلاد من مستنقع الازمات تحتاج الى جهد جماعي تترنح فيه الخلافات امام الطموحات.
وقال خلال مراسم أقيمت في القصر الرئاسي ببغداد "أنني اتوجه الى الشعب العراقي العظيم بكل اطيافه وشرائحه ومذاهبه وقومياته وأديانه والى اخواننا السياسيين على ضرورة تجاوز الخلافات التي طرأت خلال المراحل السابقة لنضعها خلف ظهورنا ونفتح صفحة جديدة".
هذا وكان زعيم القائمة العراقية أياد علاوي قد أكد في تصريحات صحيفة أنه يعتزم مواصلة العمل من أجل تحقيق التغيير الذي وعد ائتلافه بإحداثه رغم عدم تكليفه بتشكيل الحكومة الجديدة. وقال إنه تنازل عن رئاسة الحكومة ورئاسة الجمهورية إلا أنه لا يعتقد أنه سيتنازل عن القرار السياسي.

من جانبه أشار رئيس مجلس النواب العراقي الجديد أسامة النجيفي الى إمكانية نجاح المالكي بتشكيل الحكومة خلال المدة القانونية، وجديّة جميع الكتل السياسية في دعم تشكيل الحكومة، موضحا أن مجلس النواب سيعمل على تشريع بعض القوانين خلال الفترة المقبلة خصوصاً موضوع تأسيس المجلس الوطني للسياسات الاستراتيجية وهيئة التوازن التي ستشكل بقانون لمراجعة جميع الوظائف في الدولة العراقية.

يذكر أن المالكي تولى منصب رئيس الوزراء للمرة الاولى عام 2006  عندما كانت البلاد غارقة في خضم صراع طائفي اودى بحياة الالاف من العراقيين.

محلل سياسي: القائمة العراقية تريد حسم موضوع المجلس السياسي قبل الانتهاء من تشكيل الحكومة

من جهته قال المحلل السياسي داوود كاظم في حديث لقناة "روسيا اليوم"  ان الحكومة القادمة ربما تكون ذات أغلبية سياسية وشراكة وطنية في ان واحد ، والكل يسعى الى اشراك الجميع في هذه الحكومة، مشيرا الى ان هناك نقطة خلاف واحدة وهو القائمة العراقية التي ما تزال تؤكد على موضوع المجلس السياسي للامن الوطني وحسم هذا الموضوع قبل الانتهاء من تشكيل الحكومة.

وقال كاظم انه اذا ما تم حسم موضوع المجلس الوطني لصالح القائمة العراقية فإن مشاركتها ستكون فاعلة وستحصل على عدد من الوزارات  وربما تحصل ايضا وفق المقترح الجديد المتمثل بزيادة عدد نواب رئيسي الجمهورية ومجلس الوزراء، على مناصب اضافية شبه سيادية، الا انه في حال لم يحسم موضوع المجلس الوطني لصالح القائمة العراقية فهذا قد يدفعها الى عدم تقديم مرشحيها للحكومة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية