لافروف: موسكو تطلب من سيئول وبيونغ يانغ عدم القيام باي اعمال تؤدي الى ضحايا

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/58602/

قال سيرغي لافروف وزير خارجية روسيا، ان موسكو تطلب من سيؤل وبيونغ يانغ عدم القيام باي عمليات تنتج عنها ضحايا بشرية. ومن جانبها اعلنت الصين عن قلقها من اجراء مناورات بحرية مشتركة بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية في البحر الاصفر.

قال سيرغي لافروف وزير خارجية روسيا، ان موسكو تطلب من سيئول وبيونغ يانغ عدم القيام باي عمليات تسفر عن وقوع ضحايا بشرية. جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقده ونظيره الافغاني زلماي رسول عقب انتهاء مباحثاتهما في موسكو يوم 25 نوفمبر/تشرين الثاني.
وردا على سؤال فيما اذا كانت موسكو تؤيد وجهة النظر القائلة ان التوتر العسكري في البحر الاصفر سببه المناورات البحرية لكوريا الجنوبية. قال لافروف " سبق وان شهدنا مثل هذه الاحداث، الا انها كانت تقتصر على اطلاقة واحدة عادة. الا ان الحادث الاخير سبقته معلومات تفيد ان كوريا الشمالية طلبت من كوريا الجنوبية عدم اجراء المناورات. ولكن المناورات جرت ". واضاف " يجب ان نرى هنا ليس فقط تشديد التوتر، بل وما حدث فعليا ايضا. فهناك فرق بين رمي النيران في البحر وعلى اليابسة حيث التجمعات السكانية. مما يؤدي لسقوط ضحايا بشرية، وهذا امر رئيسي ". واستطرد قائلا " اننا نطلب بالحاح عمل كل ماهو ممكن لكي لا يتكرر الحادث. فنحن نعيش منذ فترة طويلة حالة من التوتر في شبه الجزيرة الكورية وسبق ودعونا الجميع الى ضبط النفس، وشمل هذا خطط تنشيط المناورات الحربية ودعوات تعزيز التحالفات العسكرية – السياسية في هذه المنطقة ".
وتعليقا على امكانية دعوة لعقد جلسة استثنائية لمجلس الامن الدولي لبحث الاوضاع في شبه الجزيرة الكورية قال لافروف " ان اعضاء مجلس الامن بدأوا مشاوراتهم حول الموضوع. وآمل ان يعلن المجلس موقفه قريبا. وهذا سيساعد على تهدئة الاوضاع وعلى الجانبين ادراك مسؤليتهما ".

المناورات الامريكية - الكورية الجنوبية المشتركة تقلق الصين

صرح هونغ لي المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الصينية ان الصين قلقة من خطط الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية اجراء مناورات بحرية في نهاية نوفمبر/تشرين الثاني في البحر الاصفر. وقال " لقد علمنا بذلك واننا نعبر عن قلقنا الشديد بسببه. ان بكين تدعو كافة الاطراف المعنية بذل اقصى الجهود لمنع تطور النزاع في شبه الجزيرة الكورية واتخاذ الاجراءات اللازمة لضمان السلام والاستقرار في المنطقة ". واضاف الدبلوماسي الصيني " ان افضل شيء في هذه الحالة هو استئناف الحوار السلمي بين جميع الاطراف المعنية ".
هذا ومن المتوقع ان تبدأ كوريا الجنوبية والولايات المتحدة يوم الاحد المقبل تدريبات عسكرية جديدة مشتركة. وكان من المقرر ان تبدأ هذه التدريبات في وقت سابق من الاسبوع الحالي الا ان احداث جزيرة ينبخيندو ادت الى تأجيلها. 
المزيد من التفاصيل على موقعنا

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك