الإخوان: جولة إعادة بين مرسي وأحمد شفيق

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/585994/

أشار بيان أصدرته حملة مرشح حزب "الحرية والعدالة" التابع لجماعة الاخوان المسلمين  في انتخابات الرئاسة المصرية محمد مرسي إلى أنه مازال متقدماً على كافة المرشحين، بعد الانتهاء من رصد نحو 90 في المئة من النتائج على مستوى كافة المحافظات.

أشار بيان أصدرته حملة مرشح حزب "الحرية والعدالة" التابع لجماعة الاخوان المسلمين  في انتخابات الرئاسة المصرية محمد مرسي إلى أنه مازال متقدماً على كافة المرشحين، بعد الانتهاء من رصد نحو 90 في المئة من النتائج على مستوى كافة المحافظات.

وقال البيان " تأكد لدينا وجود جولة إعادة بين الدكتور محمد مرسي والفريق أحمد شفيق، وذلك وفقا لما توفر لدينا من أرقام". وكشف البيان عن أن  قيادات حزب الحرية والعدالة والحملة الانتخابية لمرسي سوف تعقد مؤتمرا صحفيا مساء اليوم الجمعة للوقوف على آخر المستجدات.

 وقال ممثلو حزب الحرية والعدالة إن مرسي حصل على (30.8%)  من 10 ملايين و64 ألف صوت تم فرزها في 6661 لجنة انتخاب فرعية، ما يمثل نحو 50% من إجمالي عدد اللجان.

وحل أحمد شفيق ثانيا بنحو(22.3 %) ، ثم حمدين صباحي في المركز الثالث بحصوله على ما نسبته 20 % ، تلاه عبد المنعم أبوالفتوح في المركز الرابع بما نسبته 17 % ، بحسب ما جاء على الصفحة الرسمية للحزب على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".

من جانبه، قال المستشار فاروق سلطان، رئيس اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية في مؤتمر صحفي مساء الخميس إن النتيجة النهائية للانتخابات الرئاسية سيتم إعلانها فور انتهاء عمليات الفرز على مستوى الجمهورية ككل.

من جانب آخر نقل موفد قناة "روسيا اليوم" إلى القاهرة عن مصادر قضائية قولها إنه وبعد فرزِ أكثر من 85% بالمئة من الأصوات الواردة من اللجان الفرعية، فان مرسي حصد أكثر من أربعة ملايين صوت بفارق ضئيل عن أقرب منافسيه حمدين صباحي. وأضاف الموفد أن شفيق تراجع إلى المركز الثالث فيما ينتظر المصريون الانتهاء من نتائج الفرز في محافظتي القاهرة والجيزة التي يمكن أن تقلب كل النتائج المعلنة إلى الآن.

المصدر: الأهرام + "روسيا اليوم"

صحفي روسي: النتائج المعلن عنها لا تمثل اية مفاجأة

وفي هذا السياق قال نيقولاي سوركوف مراسل صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" الروسية في حديث لقناة "روسيا اليوم" ان النتائج المعلن عنها حتى الآن لا تمثل اية مفاجأة، حيث كان فوز مرشح الاسلاميين متوقعا.

واضاف الصحفي ان ما اصبح مفاجأة بالنسبة اليه، فهو نجاح حمدين صباحي، مشيرا الى انه كان يتوقع تقدما لاحمد شفيق او عمرو موسى.

واعرب سوركوف عن اعتقاده بان هناك نوعا من الانقسام في المجتمع المصري، حيث يريد العديد من المصريين "عودة الاستقرار التي كانت في عهد حسني مبارك، بينما يتمنى الآخرون ان يشهد البلد تغيرات على اساس ما ورد في برنامج "الاخوان المسلمين". وفي هذا الوضع يتعين على المصريين القيام باختيار صعب".

إفادة أمل الحناوي

خبير مصري: النتائج المعلنة إن صحت تمثل توازن القوى في مصر

أوضح النائب السابق لوزير الخارجية المصري حسين هريدي أن النتائج الأولية للانتخابات، إن صحت، لا تمثل مفاجأة، وتعبر بوضوح عن القوى الرئيسية في مصر حالياً، وهي قوى الاسلام السياسي التي يمثلها حزب العدالة والحرية ومرشحه محمد مرسي، والمؤسسة العسكرية التي يمثلها الفريق أحمد شفيق، ولهذا فإن من الطبيعي أن تنحصر المنافسة في الجولة الثانية بين مرشحي هاتين القوتين. وعزا هريدي تراجع أسهم عمرو موسى إلى أنه اعتمد على سمعته، وتاريخه الدبلوماسي دون وجود قوى كبيرة داعمة له في المجتمع المصري.

ودعا هريدي إلى احترام نتائج ما سوف تتمخض عنه الانتخابات، رغم أنها قد تكون ليس كما يصبو إليه المصريون.

ناشط من شباب الثورة: نتيجة شفيق هي بمثابة صدمة

من جانبه وصف تامر القاضي العضو في المكتب التنفيذي لاتحاد شباب الثورة المصري في حديث لقناة "روسيا اليوم" نتيجة احمد شفيق الذي قد يدخل جولة الاعادة بانها "صدمة"، معتبرا اياه "مرشح الثورة المضادة".

واعرب القاضي عن اعتقاده بان نتيجة احمد شفيق هذه "ساهمت فيها بشكل كبير بعض الاخطاء التي وقع فيها الجميع طوال السنة الماضية، بالاضافة الى تحالفات وتعاونات وصفقات بين القوى السياسية والمجلس العسكري".

الأزمة اليمنية