وسيط سوري يعلن قرب الافراج عن اثنين من الرهائن اللبنانيين في سورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/585967/

أعلن الشيخ ابراهيم الزعبي رئيس حزب "احرار سورية" عن قرب الافراج عن اثنين من الرهائن اللبنانيين الذين خطفوا في سورية مطلع الاسبوع الجاري. وأكد الزعبي الذي يقوم بدور الوساطة من أجل اطلاق سراح الرهائن إنه يتوقع الافراج عن الاثنين من المختطفين في وقت لاحق من يوم الجمعة 25 مايو/ايار، حسبما نقلت "رويترز". 

أعلن الشيخ ابراهيم الزعبي رئيس حزب "احرار سورية" قرب الافراج عن اثنين من الرهاين اللبنانيين الذين خطفوا في سورية مطلع الاسبوع الجاري. وأكد الزعبي الذي يقوم بدور الوساطة من أجل اطلاق سراح الرهائن انه يتوقع الافراج عن المختطفين في وقت لاحق من يوم الجمعة 25 مايو/ايار، حسبما نقلت "رويترز".

وأكد الزعبي في بيان له ان الجهود جارية مع بضعة أطراف في لبنان وأوروبا وبعض الدول العربية لتأمين إطلاق سراح الرهائن الباقين أيضا.

وكانت مجموعة مسلحة اختطفت عددا من اللبنانيين يوم الثلاثاء الماضي في منطقة حدودية في سورية بينما كانوا في طريق عودتهم برا من زيارة لأماكن مقدسة في ايران عبر تركيا وسورية وصولا الى لبنان. وتتضارب التقارير حول اعداد المخطوفين بين 11 و13. وقد أفرج الخاطفون عن النساء اللواتي عدن الى لبنان على متن طائرة سورية مساء الثلاثاء. وذكرت احدى اللبنانيات التي تحدثت لمحطات التلفزة اللبنانية أن المسلحين قدموا أنفسهم على انهم من "الجيش الحر" وقالوا انهم يريدون "اجراء عملية تبادل" مع الجيش السوري.

وذكرت وكالة انباء "سانا" الرسمية السورية من جهتها أن المخطوفين هم 11 لبنانيا وسائق الحافلة السوري، مشيرة إلى أن "مجموعة ارهابية مسلحة" قامت بعملية الخطف. وقالت الوكالة ان العملية حصلت فى بلدة السلامة السورية في منطقة اعزاز في ريف حلب.

وحمّلت عائلات المخطوفين "الجيش السوري الحر" مسؤولية الاختطاف، لكن الجيش الحر والمجلس الوطني السوري المعارض نفيا ان تكون لهما ضلع في عملية الخطف، متحدّثين عن "احتمال تورط النظام" في العملية.

المصدر: وكالات