النيابة العامة الافغانية تبدأ حملة اعتقالات وسط اعضاء اللجنة الانتخابية المستقلة

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/58596/

افاد رحمة الله نزاري نائب المدعي العام الافغاني ان النيابة تقوم بحملة اعتقالات وسط اعضاء لجنة الانتخابات المستقلة الافغانية. وتؤكد مصادر امنية ان الكثير من المقاعد النيابية وزعت مقابل رشى.

بدأت النيابة العامة الافغانية حملة اعتقالات وسط اعضاء لجنة الانتخابات المستقلة الافغانية. افاد بذلك نائب المدعي العام رحمة الله نزاري خلال بث مباشر في قناة "تولو" التلفزيونية يوم 25 نوفمبر/تشرين الثاني.
واعلن نزاري ان النيابة العامة اعتقلت اثنين من اعضاء اللجنة الانتخابية وشخصين لهما علاقة بها. وقال ان العنصر الخامس والاهم لم يتم احتجازه بعد لأنه يقيم في مكان يتعذر الآن الوصول اليه، لكنه سيعتقل حتما لدى اول فرصة سانحة.
واستعرض نزاري وثيقة تشير الارقام الواردة فيها الى مبالغ تقدر بمئات الآلاف من الدولارات دفعت لاحد اعضاء اللجنة الانتخابية من اجل تمرير احد المرشحين الى البرلمان.
واكد نزاري ان النيابة ستواصل تحقيقاتها في سير الانتخابات وعملية فرز اصوات الناخبين حيث ثبت حدوث خروقات جماعية خلالها.   
وقد وصفت النيابة العامة اعلان نتائج الانتخابات البرلمانية في افغانستان خطوة لا مسؤولة وتمت في وقت غير مناسب. كما اعتبرت النيابة تصريح ستيفان دي ميستورا رئيس البعثة الاممية لمساعدة افغانستان الذي أشاد باعلان نتائج الانتخابات البرلمانية اعتبرته تصريحا متسرعا يضر مصالح الشعب الافغاني.
يذكر ان اللجنة الانتخابية تدعي انها اعلنت النتائج النهائية للانتخابات التي جرت في البلاد يوم 18 سبتمبر/أيلول الا ان نتائج الانتخابات لم تنشر حتى الآن في ولاية غازني التي فاز في الانتخابات هناك حسب المعطيات الاولية ممثلو الهزاريين مع ان اكثرية سكانها من البوشتون..
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك