محام الرئيس التونسي السابق: الحكم على زين العابدين بن علي بالاعدام يحمل طابعا سياسيا

أخبار العالم العربي

محام الرئيس التونسي السابق: الحكم على زين العابدين بن علي بالاعدام يحمل طابعا سياسيا
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/585955/

وصف محام للرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي الذي يحاكم حاليا غيابيا في تونس  لدوره في حملة قمع الانتفاضة الشعبية، وصف عقوبة الاعدام التي طالب النائب العام العسكري التونسي بانزالها بموكله بأنها تحمل "طابعا سياسيا" ولا قيمة قانونية لها. 

وصف احد محامي الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي عقوبة الاعدام التي طالب النائب العام العسكري التونسي بانزالها  بموكله بأنها تحمل "طابعا سياسيا" ولا قيمة قانونية لها، وذلك في بيان له يوم الخميس 24 مايو/ايار.

وكان مصدر قضائي عسكري تونسي قد اعلن ان النائب العام في المحكمة الابتدائية العسكرية بمحافظة الكاف شمال غرب البلاد طالب الأربعاء بإنزال عقوبة الإعدام بحق الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي، المحكوم غيابيا بعد فراره الى السعودية بالسجن 66 عاما، بتهمة المشاركة في القتل العمد لمحتجين خرجوا خلال الثورة التونسية في مظاهرات بمدينتي تالة والقصرين للمطالبة بتنحيه عن الحكم.

واعتبر المحامي اللبناني اكرم عازوري الذي يدافع عن بن علي ان "دعوة النيابة العامة التونسية العسكرية للحكم على الرئيس زين العابدين بن علي بالاعدام في قضية قتل المتظاهرين لها طابع سياسي وليس قضائي، تمهيدا لصدور احكام غير متوافقة مع المعايير الدولية كالاحكام السابقة التي صدرت بحقه وبنفس الطريقة".

واوضح عازوري انه "في حال تمت ادانة الرئيس وفقا لطلب النيابة العامة، فان مثل هذا الحكم لن تكون له اية قيمة قضائية واي مفعول دولي".

وكانت محاكم مدنية تونسية اصدرت أحكاما غيابية بسجن بن علي لفترات وصلت إلى 66 سنة نافذة في قضايا تتعلق بالفساد المالي واستغلال النفوذ خلال فترة حكمه التي استمرت 23 عاما.

وشرعت المحكمة العسكرية بالكاف في النظر بقضية قتل المتظاهرين السلميين منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2011.

ويلاحق في هذه القضية ايضا رفيق بلحاج قاسم، وأحمد فريعة، آخر وزيري داخلية في عهد بن علي، وعادل التيويري المدير العام الأسبق للأمن ، وجلال بودريقة المدير السابق لجهاز "وحدات التدخل".

هذا وكان وزير العدل التونسي قد اعلن الثلاثاء ان وجود الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي في السعودية يمثل خطرا على المملكة وانه لا يزال يستعين بشبكة لتهريب الاموال من منفاه بالسعودية، مناشدا السعودية تسليمه للسلطات التونسية.

المصدر: "FRANCE 24"