الانتخابات الرئاسية المصرية.. تبادل التهجمات بين عمرو موسى واحمد شفيق

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/585950/

شهد اليوم الثاني من التصويت في انتخابات الرئاسة المصرية تبادلا للتهجمات الكلامية بين المرشحين عمرو موسى واحمد شفيق، حيث اتهم موسى منافسه بنشر اشاعات حول تراجع موسى امام شفيق في الانتخابات الحالية.

شهد اليوم الثاني من التصويت في انتخابات الرئاسة المصرية تبادلا للتهجمات الكلامية بين المرشحين عمرو موسى وزير الخارجية المصري الاسبق واحمد شفيق آخر رئيس وزراء  في عهد الرئيس حسني مبارك المخلوع.

وافادت "بوابة الاهرام" الاعلامية المصرية يوم الخميس 24 مايو/ايار بان عمرو موسى وجه في بيان له انتقادات لاذعة لاحمد شفيق وحملته الانتخابية، قائلا ان شفيق يهدف الى "العودة بمصر الى النظام السابق"، واتهمه بنشر ما وصفه بالاشاعات حول تراجع موسى امام شفيق في الانتخابات، الامر الذي نفته ادارة الحملة الانتخابية لموسى.

واشار موسى الى ان شفيق يريد من خلال هذه الاشاعات اقناع الناخبين بعدم التصويت لصالح موسى، وحذر من ان يؤدي نشر هذه الاشاعات الى وقوع صدام سيصيب الناس بضرر بالغ. وقال ان حملة شفيق تستخدم نفس اساليب النظام السابق وتتدخل في مسار الديمقراطية.

ودعا عمرو موسى منافسه احمد شفيق الى عدم افساد الديمقراطية وتركها لمصر. ووصف ترشح شفيق للرئاسة بانه "خطأ كبير"، مشيرا الى انه "لا يجوز أبدا أن يكون رئيس مصر القادم هو رئيس وزراء مصر في عهد موقعة الجمل"، في اشارة منه الى قمع شباب الثورة من قبل "البلطجية" في اثناء رئاسة شفيق للحكومة المصرية.

من جانبه قال احمد سرحان المتحدث الرسمي باسم حملة احمد شفيق انه لم يتوقع مثل هذه التصريحات من جانب موسى بحق شفيق، مشيرا الى ان موسى "يغادر سباق الرئاسة طبقا لكل المؤشرات".

كما اتهم سرحان من وصفهم "بالجماعات الاسلامية" بنشر شائعات وافتراءات موجهة ضد شفيق في محاولة لاقناع الناخبين بعدم التصويت لصالح شفيق. وقال ان حملة شفيق سترد بشكل قانوني على ذلك.

هذا ويستمر التصويت في انتخابات الرئاسة المصرية وسط اقبال كبير للناخبين، إلا انه انخفض بالمقارنة مع اليوم الاول من عملية الاقتراع. ومن المقرر ان يبدأ فرز الاصوات مساء اليوم الخميس بعد اغلاق مراكز الاقتراع ليتم الاعلان عن النتائج يوم الثلاثاء القادم.

تعليق مراسلة قناة "روسيا اليوم" في القاهرة

وافاد موفد قناة "روسيا اليوم" الى القاهرة قبل أقل من ساعة من اغلاق مراكز الاقتراع ان نسبة الاقبال تجاوزت الـ 50%، مشيرا الى انها ازدادت في الساعات الاخيرة، حيث قالت مصادر في اللجنة العليا للانتخابات انها وصلت الى 40% حتى الساعة الرابعة بتوقيت القاهرة.

وكان من المقرر ان تغلق مراكز الاقتراع ابوابها في الساعة الثامنة حسب التوقيت المحلي، إلا ان اللجنة العليا للانتخابات قررت تمديدها لساعة واحدة، مثلما فعلت في اليوم الاول من التصويت.

وذكر الموفد انه كان هناك الكثير من الشكاوى بشأن اعاقة بعض ممثلي المرشحين من دخول المراكز الانتخابية.

المصدر: "بوابة الاهرام"

الأزمة اليمنية