عباس: لن نقبل بدولة ذات حدود مؤقتة وبدون القدس

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/58592/

أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس في كلمة القاها أمام المجلس الثوري لحركة فتح في دورته الخامسة مساء يوم الأربعاء 24 نوفمبر/تشرين الثاني في رام الله بالضفة الغربية ، أكد ان اقامة دولة ذات حدود مؤقتة وبدون القدس هي مسالة مرفوضة من حيث المبدأ، مشيرا الى انه اذا كانت في إطار حلّ نهايته معروفة فمن الممكن التفكير فيه.

أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس في كلمة القاها أمام المجلس الثوري لحركة فتح في دورته الخامسة مساء  يوم الأربعاء 24  نوفمبر/تشرين الثاني في رام الله بالضفة الغربية ، أكد ان اقامة دولة ذات حدود مؤقتة وبدون القدس هي مسالة مرفوضة من حيث المبدأ، مشيرا الى انه اذا كانت في إطار حلّ نهايته معروفة فمن الممكن التفكير فيه.

وقال عباس: " عيون الإسرائيليين على الدولة ذات الحدود المؤقتة، لكن هي مرفوضة من حيث المبدأ لأننا لو قبلنا بها ليومين فستكون هي الدولة ذات الحدود الدائمة ودون القدس، لكن إذا كانت في إطار حل معروف النهاية فمن الممكن التفكير فيه، أما غير هذا فلن نقبل به إطلاقا ".

وشدد عباس على رفضه تمديد تجميد الاستيطان مقابل حوافز أمنية اقترحتها الإدارة الأمريكية على الحكومة الإسرائيلية قائلا، " إننا نرفض بشكل قاطع أن تربط قضية تمديد وقف الاستيطان بقضية السلاح الذي تعطيه أمريكا لإسرائيل".

وبشأن الخيارات الفلسطينية في حال استمرار إسرائيل في الاستيطان وفشل المفاوضات المباشرة قال عباس: " إن الخيار الأول هو المفاوضات المباشرة إذا توقف الاستيطان ولمدة معينة، تبحث خلالها قضيتا الحدود والأمن، وإذا لم تنجح سنطلب من الولايات المتحدة أن تعترف بالدولة بحدود 1967 وعلى رأسها القدس الشرقية".

وأضاف عباس، أنه إذا لم توافق أمريكا على ذلك فهناك خيار يليه أن نذهب إلى مجلس الأمن للاعتراف بدولتنا فإذا لم يوافقوا هناك خيار يليه أن نذهب إلى الجمعية العامة، فإذا لم يوافقوا هناك خيار مجلس الوصايا التابع للأمم المتحدة.

وبشأن ما أثير حول الاعتقالات التي تمت في الضفة الغربية لأعضاء من حركة حماس قال عباس، لا يمكن أن نعتقل أي شخص لأسباب سياسية مهما كان الانتماء، ولكن الاعتقالات سببها مخالفات أمنية أو جنائية، وجميعها تتم وفق القانون.

وأشار إلى اعتقال عدد من الأشخاص من نابلس بتهمة التخطيط لاغتيال المحافظ قائلا، "لقد ضبطت معهم أسلحة ومتفجرات وأموال كثيرة وما زالت التحقيقات مستمرة وأجهزة الأمن تقول إن جميع المعتقلين اعترفوا بما نسب إليهم".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية