الحكم بالسجن 33 عاما على طبيب باكستاني ساعد في العثور على بن لادن

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/585900/

قالت وكالة "فرانس برس" نقلا عن السلطات الباكستانية انه تم الحكم يوم الاربعاء 23 مايو/ايار على الطبيب الباكستاني شاكيل افريدي الذي ساعد وكالة الاستخبارات الامريكية على كشف مكان زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن المقتول عام 2011 بالسجن 33 عاما.

 

قالت وكالة "فرانس برس" نقلا عن السلطات الباكستانية انه تم الحكم يوم الاربعاء 23 مايو/ايار على الطبيب الباكستاني شاكيل افريدي الذي ساعد وكالة الاستخبارات الامريكية على كشف مكان زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن المقتول عام 2011 بالسجن 33 عاما.

وصدر الحكم عن محكمة قبلية ابتدائية في منطقة خيبر الخاضعة لحكم شبه ذاتي في شمال غرب باكستان.

ومن اختصاصات المحاكم القبلية في تلك المناطق اصدار مثل هذه الاحكام لكن الطعن في الحكم يعود الى قضاء الحق العام بمساعدة محامي، بينما تحرمه المحاكم القبلية من تعيين اي محام للدفاع عنه.

واعلن محمد صديق الناطق باسم ادارة مقاطعة خيبر: "حكم عليه بالسجن 33 عاما وغرامة 320 ألف روبية باكستانية ما يعادل 3477 دولارا" بعد ادانته بالخيانة والتآمر على الدولة واقتيد الى سجن بيشاور المركزي في شمال غرب البلاد.

وكانت الصحف الامريكية قد كتبت في يوليو/تموز العام الماضي عن ان الـ"سي آي ايه" وكلت الطبيب افريدي بمهمة تنظيم حملة لقاح مزورة في مدينة ابوت آباد الباكستانية للتسلل الى البيت الذي كان يعتقد ان بن لادن يعيش فيه.

وهدفت العملية الى الحصول على نماذج من الحمض النووي لافراد اسرته. ومن ثم قضت مجموعة من رجال القوات الخاصة على "الارهابي رقم 1" ليلة 2 مايو/ايار 2011 في منزله.

وحكمت المحكمة البريطانية يوم الاربعاء بتثبيت تهمة الخيانة العظمى بسبب اجرائه لقاح مزور للمواطنين ضد مرض خطير. من جانبها تصر الولايات المتحدة على اخلاء سبيل الطبيب، الذي كما تعتبر وزير الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون لا تملك السلطات الباكستانية مبررا لحبسه.

فيما كرر المتحدث باسم البنتاجون جورج ليتل ان "اي جهة دعمت الولايات المتحدة في البحث عن اسامة بن لادن لم تعمل ضد باكستان بل ضد تنظيم القاعدة".

وفي يناير/كانون الثاني، قال وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا في مقابلة تلفزيونية إن "فريدي وفريقه لعبوا دورا رئيسيا في العثور على بن لادن"، ووصفه بأنه كان "متعاونا" لكنه أصر على أنه ليس خائنا ولم يلحق ضررا بباكستان.

المصدر: "نوفوستي" + وكالات

صفحة أر تي على اليوتيوب