بوتين يقترح وضع "خارطة طريق" لنشاط منظمة شنغهاي لـ10 سنوات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/58589/

اقترح رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين على الدول الأعضاء في منظمة شنغهاي للتعاون وضع "خارطة طريق" للسنوات الـ10 القادمة، تحدد خطوات معينة لتنفيذ برامج التعاون التجاري الاقتصادي بين أعضاء المنظمة. ودعا بوتين الدول التي تتمتع بصفة مراقب في المنظمة وشركائها وكافة الأطراف المهتمة بالإنضمام الى هذه المنظمة الى تنشيط مشاركتها في العمل على الاتجاهات الاساسية للمنظمة.

اقترح رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين على الدول الأعضاء في منظمة شنغهاي للتعاون وضع "خارطة طريق" للسنوات الـ10 القادمة، تحدد خطوات معينة لتنفيذ برامج التعاون التجاري الاقتصادي بين أعضاء المنظمة. ودعا بوتين الدول التي تتمتع بصفة مراقب في المنظمة وشركائها وكافة الأطراف المهتمة بالإنضمام الى هذه المنظمة الى تنشيط مشاركتها في العمل على الاتجاهات الاساسية للمنظمة.

وأضاف بوتين  في اجتماع  مجلس رؤساء حكومات الدول الأعضاء في منظمة شنغهاي للتعاون بدوشنبه، ان الدول الأعضاء في منظمة شنغهاي للتعاون تتمتع بقدرات هائلة في مجال وسائل النقل والترانزيت، مؤكدا أن هذه القدرات تسمح بتدشين شراكة واسعة النطاق وخلق ظروف مناسبة لإطلاق مشاريع دولية طموحة في هذه المنطقة.
وذكر بوتين أن رؤساء الحكومات اتفقوا على تسريع دراسة مسألة انشاء صندوق خاص لتمويل مشاريع المنظمة وهذا بالإعتماد على أموال حكومية وخاصة.

منظمتا شنغهاي ومعاهدة الأمن الجماعي تدرسان إقامة أحزمة أمن لمكافحة الإرهاب والمخدرات وضمان الأمن المالي
وقال فلاديمير بوتين ان منظمتي شنغهاي ومعاهدة الأمن الجماعي تدرسان مسألة إقامة أحزمة أمن لمكافحة الإرهاب والمخدرات بالإضافة الى أحزمة خاصة بضمان الأمن المالي.
وشدد رئيس الوزراء الروسي على أن مستجدات الأوضاع في المنطقة وبالدرجة الأولى الوضع في أفغانستان، يتطلب من منظمة شنغهاي إعطاء اهتمام دائم لمسائل الأمن ومكافحة الإرهاب والمخدرات. وأشار بوتين الى ضرورة وضع آلية فعالة للتعاون في مجال مكافحة المخدرات بمشاركة المراقبين في منظمة شنغهاي وشركائها والمنظمات الإقليمية الأخرى.

هذا ووقع رؤساء حكومات دول المنظمة في ختام اجتماعهم في دوشنبه على حزمة من الوثائق، بينها التقرير المالي حول تنفيذ ميزانية المنظمة لعام 2009، وميزانية المنظمة لعام 2011، والبيان المسترك في أعقاب الاجتماع.

هذا واعتبرت يوليا نيكيتينا الباحثة في قسم دراسات السياسة العالمية في معهد العلاقات الدولية بموسكو في لقاء مع قناة "روسيا اليوم" ان خارطة الطريق التي اقترحها فلاديمير بوتين يوم الخميس ستساهم في تعزيز العلاقات بين الدول الأعضاء في منظمة شنغهاي.
واضافت الباحثة انه ليست هناك عوائق كبيرة تمنع تطوير المنظمة، مؤكدة أن روسيا والصين مستعدتان لتوظيف الأموال في مشاريع مشتركة في إطار المنظمة. وبشأن التعاون بين أعضاء المنظمة في مكافحة المخدرات، أشارت نيكيتينا الى ان منظمة معاهدة الأمن الجماعي تلعب حاليا دورا رياديا في وقف تهريب المخدرات بالمنطقة، ويتعين على هاتين المنظمتين تنسيق جهودهما في هذا المجال.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)