يمني يقتل يمنيا إتهمه بالسحر وخراب تجارته

متفرقات

يمني يقتل يمنيا إتهمه بالسحر وخراب تجارته
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/585868/

فارق المواطن اليمني هارون زنداني الحياة عن عمر 50 عاماً متأثراً بجروح أصيب بها نتيجة لطعنات تلقاها من المواطن اليمني، تاجر القات عبد أحمد الحربي وهو يصرخ  "أنت يهودي ..خربت تجارتي بالسحر". حاول الحربي الفرار بعد ان أقدم على فعلته إلا ان عددا من المارة حالوا دون ذلك وتمكنوا من الإمساك به وتسليمه لاحقاً الى أجهزة الأمن المختصة.

فارق المواطن اليمني هارون زنداني الحياة عن عمر 50 عاماً متأثراً بجروح أصيب بها نتيجة لطعنات تلقاها من المواطن اليمني، تاجر القات عبد أحمد الحربي وهو يصرخ  "أنت يا يهودي .. خربت تجارتي بالسحر". حاول الحربي الفرار بعد ان أقدم على فعلته إلا ان عددا من المارة حالوا دون ذلك وتمكنوا من الإمساك به وتسليمه لاحقاً الى أجهزة الأمن المختصة.

ويرى كثير من المهتمين بما يدور في اليمن، والعالم العربي عموماً من ثورات (جمع مؤنث ثور) شعبية يُطلق عليها "الربيع العربي" أدت الى حالة فلتان أمني متفاقمة، بالإضافة الى ان هذه الثورات (جمع مؤنث ثور) أفرزت "تيارات معادية للتسامح والتعايش بين الأديان" وفقاً لهؤلاء.

وقال يحيى زنداني نجل ضحية الاعتداء ان الجاني لم يكن يعرف والده معرفة جيدا وان علاقته به لم تكن تتعدى القول بين الحين والآخر انه "قطع رزقه بواسطة السحر."

وتعليقاً على الحدث ناشد الحاخام يحيى يوسف موسى، رئيس الطائفة اليهودية في اليمن رئيس البلاد عبد ربه منصور هادي باتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية اليهود، مشدداً "نحن ضعفاء لا نعتدي على أحد وأطلب من السلطات تطبيق حكم الشريعة على هذا المعتدي" كما أفادت وسائل إعلام محلية.

الجدير بالذكر ان هذه الحادثة وقعت بعدد أيام قليلة من تصريح أدلى به الحاخام يحيى يوسف موسى لـ CNN العربية أعرب من خلاله عن أمله بأن تعمل حكومة بلاده على تخصيص مقاعد لابناء الطائفة اليهودية اليمنية في مجلسي الشورى والنواب، "كي نشعر بالمواطنة الحقيقية وعدم التمييز وهو حق كفله لنا القانون والدستور"، أملاً ليس بخدمة الطائفة اليهودية فحسب وإنما اليمن.

وأضاف معرباً عن سعادته لانضمام ابنيه شمعة وسعيد لبرلمان الأطفال "شعرنا بالسعادة وسعد كل أبناء الطائفة اليهودية في اليمن عندما عرفوا بضم اثنين من أبنائنا إلى برلمان الأطفال، فالجميع بدأ يشعر بأننا سواسية في الحقوق والواجبات." كما قال الحاخام اليمني معبراً عن شعور يهود البلاد "لقد أحسسنا اننا جزء من الشعب اليمني، داعيا الحكومة الى النظر بعين الاهتمام بضرورة مشاركة اليهود اليمنيين في تقرير مصير بلادهم".

وفيما يتعلق بهجرة يهود اليمن الى إسرائيل قال الحاخام موسى "كم وجدنا من إغراءات لترك بلدنا اليمن والسفر إلى إسرائيل أو إلى أمريكا لكن من المستحيل أن نترك بلادنا، فأنا يمني ابن يمني." كما لفت الأنظار الى عودة الكثير من أبناء الطائفة في اليمن بعد هجرتهم الى إسرائيل، ومن هؤلاء أسرة هارون زنداني نفسه، التي لم تتمكن من التأقلم مع نمط الحياة غير المعتاد بالنسبة لهم في إسرائيل.

وعن مشاركتهما في برلمان أطفال اليمن أعربت ابنة الحاخام شمعة وهي تبلغ من العمر 15 عاماً عن أملها بأن تتمكن من مساعدة المعاقين واصفة علاقاتها بزميلاتها في المدرسة بالإيجابية، بينما قال سعيد ابن الـ 13 عاماًانه يود لوكان باستطاعته ان يُسهم برصيده كي يتسنى للجميع الحصول على التعليم.