منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية تحذر من انعكاسات الأزمة الأوروبية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/585851/

دعت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية إلى التعامل مع الأزمة الأوروبية بحزم، وحذرت المنظمة في تقرير نشر في 21 مايو/ أيار من مخاطر ركود تهدد اقتصادات الدول الأوروبية وأوضحت أن نمو الاقتصاد الأمريكي مازال هشاً، وحذرت من نكسة قد تصيبه في حال عدم تبني واشنطن" إجراءات فاعلة".

دعت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية إلى التعامل مع الأزمة الأوروبية بحزم، وحذرت المنظمة في تقرير نشر في 21 مايو/ أيار من مخاطر ركود تهدد اقتصادات الدول الأوروبية وأوضحت أن نمو الاقتصاد الأمريكي مازال هشاً، وحذرت من نكسة قد تصيبه في حال عدم تبني واشنطن" إجراءات فاعلة".

وأشار التقرير إلى أن منطقة اليورو على حافة ركود شديد، وتوقع تقرير"منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية" انكماش الاقتصاد الأوروبي بنحو عُشر في المئة، وحذر من تفاقم أكبر للأوضاع في اسبانيا وإيطاليا ودعت الحكومات الأوروبية ومصرفها المركزي إلى اتباع اجراءات سريعة قبل انتشار عدوى الأزمة، ولم يستبعد الأمين العام منظمة "التعاون الاقتصادي والتنمية"  أنجل غورّيا "سيناريو سئ النتائج في منطقة اليورو بتداعيات على سائر بلدان العالم.. لذلك فنحن نحتاج إلى اجراء سياسات حاسمة الآن.."

واقترحت المنظمة على المصرف المركزي الأوروبي إصدار سندات أوروبية موحدة، وهو إجراء من شأنه خفض تكاليف الإقتراض على الدول المتعثرة ويفيد في إعادة رسملة المصارف الأوروبية التي تملك أصولاً تتمثل في سندات تلك الدول..

وفي المقابل توقع التقرير انتعاش الاقتصاد الأمريكي ونموه بنحو (2,4) في المئة هذا العام.. ولكنه أوضح أن هذا التعافي ما يزال هشاً، إذ تعترضه مخاطر قد تودي به ثانية في براثن الركود.. وحذر كبير اقتصاديي منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية بيير كارلو بادوان

 من أن "هناك مخاطر أخرى في إطار النظرة المستقبلية لأوضاع الاقتصاد العالمي.. وأحدها يستدعي الذكر في هذه المرحلة، وهو ما يطلق عليه اسم "الهاوية المالية الأمريكية".. ويتمثل باحتمال مواجهة  الاقتصاد الأمريكي بداية العام المقبل  انكماشاً مالياً بالغاً بحيث يمكن أن يؤدي إلى إيقاف التعافي الاقتصاد، وذلك ما لم تتخذ اجراءات لمواجهة ذلك..".

وتوقع التقرير تباطؤ نمو الصين هذا العام مقارنة بتقديرات سابقة إلى (9,3) في المئة.. إلا أن هذا المعدل يبقى مميزاً في الظروف الراهنة..

وتتوقع المنظمة نمو اقتصاد روسيا هذا العام بقرابة (4.5) في المئة بفضل بقاء أسعار النفط على مستويات مرتفعة.. وبذلك يغدو التقرير أكثر تفاؤلاً من وزارة التنمية الاقتصادية الروسية نفسها التي توقعت تنامي الاقتصاد الروسي بنحو (3.5) في المئة هذا العام..

فيسبوك 12مليون