تونس تقرر تسليم البغدادي المحمودي الى ليبيا

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/585825/

اعلنت الحكومة التونسية على لسان وزير عدلها نور الدين البحيري عن عزمها تسليم البغدادي المحمودي رئيس وزراء ليبيا في عهد القذافي لطرابلس خلال ايام او اسابيع.

اعلنت الحكومة التونسية على لسان وزير عدلها نور الدين البحيري عن عزمها تسليم البغدادي المحمودي رئيس وزراء ليبيا في عهد القذافي لطرابلس خلال ايام او اسابيع.

وقال البحيري في مقابلة صحفية يوم الثلاثاء 22 مايو/ايار ان الحكومة قررت تسليم المحمودي، وان "ما تبقى هو بعض الأمور التنظيمية"، مضيفا ان "الترحيل قد يحدث خلال أيام أو أسابيع أو أكثر" وان "ليبيا تعهدت بمحاكمته محاكمة عادلة".

ويقبع المحمودي البالغ من العمر 67 عاما في السجن جنوب تونس منذ اعتقاله في 21 سبتمبر/أيلول 2011، بعد دخوله غير الشرعي الاراضي التونسية ومحاولته التسلل الى الجزائر المجاورة على متن سيارة رباعية الدفع.

ووجهت ليبيا طلبين رسميين الى تونس لتسليم المحمودي لاحالته أمام القضاء الليبي بتهم تتعلق بالفساد المالي في عهد معمر القذافي و"التحريض" على اغتصاب نساء ليبيات خلال ثورة 17 فبراير/شباط التي أطاحت بنظام القذافي.

وأصدرت محكمة الاسئناف بالعاصمة تونس يومي 8 و25 نوفمبر/تشرين الثاني 2011 حكمين منفصلين يقضيان بتسليم المحمودي إلى ليبيا، غير انه وبحسب القانون التونسي لن يصبح قرار التسليم نافذا إلا بعد توقيع الرئيس عليه.

وكان الرئيس التونسي السابق فؤاد المبزع قد رفض التوقيع على قرار التسليم مبررا ذلك بخشيته من تعرض رئيس الوزراء الليبي السابق الى التعذيب أو القتل هناك ، مثلما حصل مع معمر القذافي. فيما قال الرئيس التونسي الحالي المرزوقي انه لن يسلم المحمودي الا اذا توفرت له ظروف "محاكمة عادلة" في ليبيا.

من جانبه اعلن رئيس هيئة الدفاع عن المحمودي، المحامي مبروك كرشيد ان موكله "دخل في إضراب عن الطعام منذ السبت الماضي بعد إدلاء حمادي الجبالي رئيس الحكومة التونسية بتصريحات صحافية الأسبوع الماضي ألمح فيها إلى احتمال تسليم المحمودي إلى طرابلس".

واعلن الجبالي في مؤتمر صحفي مشترك عقده في تونس في 17 من مايو/أيار مع نظيره الليبي عبد الرحيم الكيب ان تونس "لن تكون ملجأ لمن يهدد أمن ليبيا"، رافضا في نفس الوقت الاجابة بنعم أو لا على سؤال ان كانت بلاده ستسلم البغدادي المحمودي الى ليبيا ومكتفيا بالقول: "نحن في خدمة الشعب الليبي".

المصدر: "العرب اونلاين"

الأزمة اليمنية