إهمال إسرائيلي لالتزامات دولية برعاية اللاجئين الافارقة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/585783/

أصبحت قضية اللاجئين غير الشرعيين المنحدرين من أصول إفريقية الشغل الشاغل للحكومة الإسرائيلية لما تشكله من خطورة على أمن المواطن وسلامته بعد ارتفاع معدل الجريمة في اسرائيل مما دفع برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بمطالبة الجهات المعنية بوضع حلول ناجعة وسريعة لهذه المشكلة.

أصبحت قضية اللاجئين غير الشرعيين المنحدرين من أصول إفريقية الشغل الشاغل للحكومة الإسرائيلية لما تشكله من خطورة على أمن المواطن وسلامته بعد ارتفاع معدل الجريمة في اسرائيل. نظرا لذلك طالب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الجهات المعنية بوضع حلول ناجعة وسريعة لهذه المشكلة.

ويعتبر الاسرائيليون ظاهرة المهاجرين الافارقة غير الشرعيين خطيرة جدا لأنها اصبحت تهدد وبشكل فعلي امن المجتمع الإسرائيلي بشكل عام لما تحمله من ابعاد اقتصادية و سياسية فبعد 7 سنوات من الفلتان الامني على الحدود مع مصر وتسلل ما يزيد عن 60 الفا من المهاجرين الأفارقة رأت الحكومة انه قد آن الأوان لوضع حلول لمعالجة هذه المشكلة.

دولة قامت بإغلاق عينيها عن تدفق المهاجرين عبر حدودها مع مصر لسبع سنوات استيقظت الآن لتطالب بوقف التسلل ووضع حلول لمشكلة يعاني منها اكثر من 60 الف مهاجر افريقي مع الذكر ان اسرائيل قد وقعت على معاهدة دولية تتضمن حماية اللاجئين من الدول الاخرى.

ورأت جمعيات تعمل على تطوير ومساعدة المهاجرين الأفارقة ان مسؤولية حماية ومساعدة اللاجئين تقع على عاتق الحكومة الإسرائيلية و التي تلزمها اتفاقية جنيف لعام 1950 بإيجاد حلول دائمة لهم و حمايتهم وتحسين ظروف حياتهم.

فمن ويلات حروب إثنية الى صراع من اجل البقاء وتأمين لقمة العيش في بلد رأى فيه المهاجرون الأفارقة ملاذا لهم إلا  انه اصبح اشد قسوة عليهم.

للمزيد شاهدوا تقريرنا المصور