منظمة معاهدة الامن الجماعي تحذر من تدهور الأوضاع الامنية في أفغانستان

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/585745/

حذرت منظمة معاهدة الامن الجماعي من تدهور الأوضاع الأمنية في أفغانستان على خلفية قرب انسحاب قوات حفظ السلام الدولية (الايساف) من هذا البلد. وقال نيكولاي بورديوجا الامين العام للمنظمة في مؤتمر صحفي عقده بموسكو الاثنين  21 مايو/ايار ان على الدول الأعضاء في المنظمة أن تكون على أهبة الاستعداد للتصدي للمشاكل التي قد تظهر جراء هذه الخطوة.

حذرت منظمة معاهدة الامن الجماعي من تدهور الأوضاع الأمنية في أفغانستان على خلفية قرب انسحاب قوات حفظ السلام الدولية (الايساف) من هذا البلد.

وقال نيكولاي بورديوجا الامين العام للمنظمة في مؤتمر صحفي عقده بموسكو الاثنين  21 مايو/ايار ان "قادة الدول الأعضاء في المنظمة وجهوا باعطاء التنبؤات بشأن تطورات الأوضاع حول أفغانستان في ظل خطط اكمال انسحاب قوات الايساف من هذه البلاد بحلول نهاية عام 2014، فنعتقد ان الأوضاع مرجحة للتدهور".

وتابع بورديوجا قائلا: "يجب علينا ان نكون على أهبة الاستعداد منذ اليوم للتصدي للمشاكل التي يمكن أن تظهر" عقب انسحاب القوات الاجنبية.

جاءت هذه التصرحات بالتزامن مع عقد قمة حلف الناتو في شيكاغو والتي تتمحورحول استراتيجية الحلف في أفغانستان ضمن قضايا أخرى. وأكد أندرسن فوغ راسموسن، الأمين العام لحلف شمال الأطلسي الاثنين أن الناتو لا يزال ملتزما بخططه بشأن أفغانستان لتسليم المسؤولية عن الامن إلى حكومة كابل بحلول نهاية عام 2014. من جهته، قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما خلال لقائه نظيره الأفغاني حامد كرزاي على هامش اجتماعات قمة شيكاغو أن استراتيجية الناتو للخروج من أفغانستان بحلول عام 2014 تسير في الطريق الصحيح وتحظى بدعم المجتمع الدولي.

المصدر: وكالات