أوباما: قمة كامب ديفيد ساهمت في تعزيز توافقنا إزاء سبل الخروج من أزمة منطقة اليورو

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/585657/

أعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما في ختام قمة الدول الثماني في منتجع كانب ديفيد بولاية ماريلاند، أن مناقشات القمة ساهمت في تعزيز التوافق الموجود بين قادة الدول الكبرى بشأن سبل الخروج من أزمة منطقة اليورو. من جابنه قال رئيس الوزارء الروسي دميتري مدفيديف أن الجميع يفهمون ضرورة تجاوز العقوبات التي تواجهها أوروبا.

أعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما في ختام قمة الدول الثماني في منتجع كانب ديفيد بولاية ماريلاند، أن مناقشات القمة ساهمت في تعزيز التوافق الموجود بين قادة الدول الكبرى بشأن سبل الخروج من أزمة منطقة اليورو.

وأشار أوباما الى أن هناك "توافقا متناميا" بين القادة بضرورة مواصلة العمل من أجل خلق مزيد من فرص العمل في أوروبا، في إطار مواجهة القارة الاوروبية الأزمة المالية المتفاقمة فيها.

وأوضح الرئيس الأمريكي، في تصريحات للصحفيين أن الزعماء اتفقوا على ان "النمو لا بد ان يكون على رأس أولوياتنا"، وان الاستقرار والنمو للاقتصاد الاوروبي هو في مصلحة الجميع.

من جانبه قال رئيس الوزارء الروسي دميتري مدفيديف الذي شارك في أعمال القمة نيابة عن الرئيس فلاديمير بوتين، إن قمة كامب ديفيد كانت غنية جدا بالمضمون بالمقارنة مع القمم السابقة، مضيفا أن عددا قليلا جدا من الخلافات نشب بين الزعماء والوفود المرافقة لهم، بشأن القضايا التي طرحت للنقاش.

وأضاف أن الجميع يفهمون ضرورة تجاوز العقوبات التي تواجهها أوروبا.

ولم يستبعد رئيس الوزارء الروسي حدوث تغيرات سلبية في الاقتصاد العالمي خلال الأشهر القادمة، الا أنه أكد ان روسيا مستعدة للتصدي لأية تحديات إقتصادية جديدة قد تظهر في المستقبل.

وتطرق مدفيديف الى موضوع أزمة اليونان، واشار الى ان زعماء الدول الأوروبية الذين تحدث معهم خلال القمة، أكدوا له رغبتهم في بقاء اليونان في منطقة اليورو. لكن مدفيديف شدد على ان الشعب اليوناني هو صاحب القرار في هذا الموضوع.

وأضاف مدفيديف انه فوجئ بحجم المساعدات المالية لليونان التي تحدث عنها الزعماء خلال قمة كامب ديفيد. وأوضح أن هذه المساعدات التي من المقرر تقديمها لأثينا ممكن مقارنتها مع نفقات خطة مارشال الشهيرة التي ساهمت في إعمار أوروبا بعد الحرب العالمية الثانية.

وكان قادة الدول الثماني قد تعهدوا في البيان الختامي الصادر عن قمتهم بتعزيز النمو إلى جانب تأكيد المسؤوليات المالية في مواجهة الأزمة الاقتصادية، على الرغم من اعترافهم بأن "الاجراءات الصحيحة المطلوبة ليست واحدة أو متماثلة في جميع الدول بل تتباين فيما بينها".

المصدر: وكالات

فيسبوك 12مليون