دول خليجية تدعو مواطنيها إلى عدم السفر إلى لبنان

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/585623/

دعا عدنان منصور وزير الخارجية اللبناني قطر والإمارات إلى إعادة النظر بقرار الطلب من رعاياهما عدم السفر الى لبنان. وكانت وزارتا الخارجية الإماراتية والقطرية قد دعتا في وقت سابق من يوم السبت مواطني بلديهما إلى عدم السفر إلى لبنان في الوقت الحالي نظرا لتوتر الأوضاع الأمنية في هذا البلد. كما دعت البحرين مواطنيها إلى عدم السفر إلى لبنان.

 

دعا عدنان منصور وزير الخارجية اللبناني قطر والإمارات إلى إعادة النظر بقرار الطلب من رعاياهما عدم السفر الى لبنان.

وكانت وزارة الخارجية الإماراتية قد دعت في وقت سابق يوم السبت 19 مايو/أيار، مواطنيها إلى عدم السفر إلى لبنان في الوقت الحالي نظرا لتوتر الأوضاع الأمنية فيه .

وقال السفير عيسى عبد الله الكلباني مدير إدارة شؤون المواطنين بالوزارة إن هذا الإجراء يأتي انطلاقا من حرص دولة الإمارات على سلامة مواطنيها.

ودعا الكلباني المواطنين الإماراتيين المتواجدين حاليا في لبنان إلى المغادرة وفي حال ضرورة بقائهم في لبنان التواصل مع سفارة الدولة في بيروت لمعرفة أماكن أقامتهم ووسيلة الاتصال بهم .

وفي السياق ذاته صرح مصدر مسؤول بوزارة الخارجية القطرية لوكالة "قنا" يوم السبت، بأنه نظرا للأوضاع الأمنية غير المستقرة في لبنان وما قد يترتب عليها من تداعيات، فإن وزارة الخارجية تدعو كافة المواطنين القطريين إلى عدم السفر إلى لبنان في الوقت الحالي حرصا على أمنهم وسلامتهم. وذكر أن الوزارة تدعو المواطنين القطريين المتواجدين في لبنان حاليا إلى المغادرة، وفي حالة ضرورة بقائهم عليهم الاتصال بسفارة دولة قطر في بيروت لإبلاغهم بالأسماء ومقر الإقامة وكيفية الاتصال.

من جهة أخرى دعت البحرين هي الأخرى مواطنيها إلى عدم السفر إلى لبنان ونصحت رعاياها الموجودين في لبنان بمغادرة هذا البلد فورا.

بيروت تدعو البلدين إلى إعادة النظر في قراريهما 

من جهته قال وزير الخارجية اللبناني عدنان منصور في تعليق على القرارين القطري والإماراتي: "نأمل من الإخوة المسؤولين في دولتي قطر والإمارات العربية المتحدة إعادة النظر في هذين القرارين لأن الأوضاع في لبنان لا تستدعي من المسؤولين في البلدين الشقيقين اتخاذ مثل هذه القرارات". وأضاف أن "الإخوة القطريين والإماراتيين شأنهم شأن الأخوة العرب، لهم مكانة خاصة في قلوب اللبنانيين، وان وشائج الأخوة والقربى التي تربط لبنان بهم أكبر من أي حادث عرضي وعابر، وهم بالتالي مرحب بهم في لبنان في أي وقت لأنهم في نهاية الأمر في بلدهم الثاني الذي يحتضنهم مثلما يحتضن مواطنيه".

يذكر أن اشتباكات اندلعت في طرابلس اللبنانية يوم السبت الماضي بعد توقيف المدعو شادي المولوي بتهمة التواصل مع تنظيمات إرهابية.

المزيد في إفادة مراسل "روسيا اليوم" في دبي

المصدر: "نهار نت" + "روسيا اليوم"