فراتيني يؤكد من غزة استعداد إسرائيل إطلاق سراح فلسطينيين مقابل شاليط ولم يلتقي بأي مسؤول من حماس

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/58559/

دعا وزير الخارجية الإيطالي فرانكو فراتيني إسرائيل الى تسهيل حركة مرور الافراد والبضائع بين الضفة الغربية وقطاع غزة من جهة، وبين الأراضي الفلسطينية والعالم من جة أخرى، كما طالب إسرائيل بالسماح للفلسطينين في غزة بإدخال مواد بناء تمكنهم من إعادة تعمير ما دمر في اثناء الحرب الإسرائيلية الأخيرة على القطاع،مطلع العام الماضي.

دعا وزير الخارجية الإيطالي فرانكو فراتيني إسرائيل الى تسهيل حركة مرور الافراد والبضائع بين الضفة الغربية وقطاع غزة من جهة، وبين الأراضي الفلسطينية والعالم من جة أخرى، كما طالب إسرائيل بالسماح للفلسطينين في غزة بإدخال مواد بناء تمكنهم من إعادة تعمير ما دمر  في اثناء الحرب الإسرائيلية الأخيرة على القطاع،مطلع العام الماضي.
جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده الوزير الإيطالي بقطاع غزة الذي وصله فراتيني يوم 24 نوفمير/تشرين الثاني في زيارة تستغرق ساعات، اشار فيه الى حصول بعض التحسن على الوضع الإنساني في القطاع، لكنه أكد ان هذا ليس كافيا ، وطالب  إسرائيل باتخاذ المزيد من الخطوات في هذا الاتجاه.
وتناول فرانكو فراتيني ملف الأسرى الفلسطينيين مشيرا الى استعداد إٍسرائيل إطلاق سراح العديد منهم مقابل الإفراج عن الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط، مضيفا انه سيُنظر الى الإفراج عن شاليط على انه تعبير عن حسن النوايا.
ورفض  الوزير الإيطالي التطرق الى ما اذا كانت بلاده  تقوم بأية جهود في صفقة تبادل الأسرى، مشددا على ان زيارته هذه لا تأتي في إطار التنسيق لإطلاق سراح شاليط، وانما هي مجرد خطوة إنسانية بحتة "للتأكيد على اننا لن ننسى غزة".
وأجرى فرانكو فراتيني جولة في عدد من المرافق والمؤسسات بغزة، بينها وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الـ "أنروا"، حيث التقى بعدد من المسؤولين في الوكالة يتقدمهم مفوض الوكالة فيليبو غراندي، وتعهد بمواصلة إيطاليا تقديم الدعم المادي لكل مؤسسات هيئة الأمم المتحدة العاملة في غزة.
كما اجتمع الوزير الإيطالي ببعض رجال الأعمال الفلسطينيين، دون ان يلتق بأي من مسؤولي حركة حماس أو من أعضاء حكومتها المقالة في قطاع غزة، كما انه لم يذكر اسم الحركة بالاسم عندما طالبها بالافراج عن الجندي الإسرائيلي.
المصدر: وكالات
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية