بايرن ميونيخ يواجه تشلسي في نهائي تاريخي

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/585582/

ستتجه أنظار الملايين من عشاق الساحرة المستديرة يوم السبت 19 مايو أيار، الى ملعب "أليانز أرينا" الذي سيكون مسرحاً للمباراة النهائية لمسابقة دوري ابطال أوروبا لكرة القدم، التي تجمع فريق بايرن ميونيخ الألماني صاحب الأرض والجمهور، مع فريق تشيلسي الانكليزي.

ستتجه أنظار الملايين من عشاق الساحرة المستديرة يوم السبت 19 مايو أيار، الى ملعب "أليانز أرينا" الذي سيكون مسرحاً للمباراة النهائية لمسابقة دوري ابطال أوروبا لكرة القدم، التي تجمع فريق بايرن ميونيخ الألماني صاحب الأرض والجمهور، مع فريق تشيلسي الانكليزي.

وتعتبر هذه مباراة الحلم بالنسبة للفريق للفوز بلقب البطولة المرموقة، خاصة وأنهما تأهلا الى النهائي بشكل دراماتيكي وعكس كل التوقعات، على حساب الفريقين الإسبانيين العريقين ريال مدريد وبرشلونة اللذين يعتبران الأفضل في العالم في الوقت الحالي، فقد تأهل فريق بايرن ميونيخ الى المباراة النهائية على حساب فريق ريال مدريد بطل الدوري الإسباني، بعد فوزه عليه في لقاء الإياب المثير يوم الأربعاء 25 أبريل/ نيسان على ملعب "سانتياغو برنابيو"، بركلات الترجيح 3-1، بعد انتهاء الوقتين الأصلي والاضافي بتقدم اصحاب الأرض 2-1، وهي نفس النتيجة التي آلت إليها مباراة الذهاب عندما انتزع الفريق البافاري الفوز في الوقت القاتل على ملعبه "أليانز أرينا".

ويسعى الفريق البافاري الى استعادة ذاكرة الانتصارات على الصعيد الأوروبي، ونسيان مرارة الهزيمة التي مني بها على يد بروسيا دورتموند في مسابقتي الدوري الألماني والكأس، والهزيمة التي تلقاها في نهائي مدريد عام 2010، بهدفين نظيفين أمام إنتر الإيطالي بقيادة البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب ريال مدريد الحالي، من خلال التتويج بلقب دوري الابطال الذي غاب عن خزائنه منذ احد عشر عاماً، وضمه الى ألقابه الأربعة التي فاز بها في الأعوام (1974 و 1975 و 1976 و 2001)، سيما وأن البطولة ستقام على أرضه وبين جمهوره على ملعب "أليانز أرينا" بميونيخ.

ويريد الفريق البافاري بالتالي أن يصبح أول فريق بعد إنتر ميلان الإيطالي يحرز اللقب على ملعبه، بعد تتويج "نيراتزوري" عام 1965 على ملعب "سان سيرو" بميلانو، كما أنه يسعى الى الثأر من البلوز لخسارته أمامه في ربع نهائي المسابقة في موسم (2004-2005)، بنتيجة مجموع مباراتي الذهاب والإياب (5-6)، حيث خسر (2-4) ذهاباً، وفاز (3-2) إياباً.

أما فريق تشيلسي فقد اجتاز عقبة الفريق الكاتالوني وجرده بالتالي من لقب بطل المسابقة، بفوزه عليه بهدف يتيم في المباراة التي جرت بينهما يوم الأربعاء 18 أبريل/نيسان على ملعب "ستامفورد بريدج" بلندن، قبل أن يتعادل معه بهدفين لكل منهما في عقر داره إياباً بعد أسبوع على ملعب الـ"كامب نو".

ويبحث فريق تشيلسي عن لقبه الأول في البطولة القارية، حيث لم يسبق له أن اعتلى منصة تتويج دوري ابطال أوروبا في تاريخه، كما الفريق اللندني يمني النفس بالخروج بنتيجة ايجابية بعد موسم متعثر في الدوري المحلي، حيث احتل المركز السادس بعيداً عن مراكز الفرق المتقدمة المشاركة في هذه البطولة في الموسم المقبل، وإن كان قد نجح في اللتويج بلقب بطل كأس إنكلترا على حساب ليفربول، قيادة مدربه المؤقت الإيطالي روبرتو دي ماتيو، الذي عين خلفاً للبرتغالي آندريه فياش بواش في أذار/مارس الماضي.

ومن جهة أخرى يسعى تشلسي لمحو ذاكرة الهزيمة التي مني بها أم الفريق الانكليزي الآخر مانشستر يونايتد بركلات الترجيح في النهائي الذي أقيم عام 2008 على ملعب "لوجنيكي" في العاصمة موسكو.

ويخوض الفريقان النهائي في ظل غياب عدد من نجمهما، وخاصة فريق تشيلسي الذي يخوض المباراة في غياب قائده جون تيري صخرة الدفاع والمدافع الصلب الدولي الصربي برانيسلاف إيفانوفيتش، إضافة الى لاعبي الوسط الدولي البرتغالي راؤول ميريليش والبرازيلي راميريس بسبب الإيقاف.

بينما سيفتقد بايرن ميونيخ لثلاثي الدفاع هولغر بادشتوبر والنمساوي دافيد ألابا والبرازيلي لويز غوستافو بسبب الإيقاف ايضاً.