باريس تستخف بدعوة الأسد إلى "التفكير في مصالح فرنسا" وتغيير سياستها حيال دمشق

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/585557/

استخفت فرنسا بالتصريحات الأخيرة للرئيس السوري بشار الأسد الذي دعا فيها نظيره الفرنسي الجديد فرنسوا هولاند إلى "التفكير في مصالح فرنسا" وتغيير سياستها حيال دمشق.

 

استخفت فرنسا بالتصريحات الأخيرة للرئيس السوري بشار الأسد الذي دعا فيها نظيره الفرنسي الجديد فرنسوا هولاند إلى "التفكير في مصالح فرنسا" وتغيير سياستها حيال دمشق.

وقال برنار فاليرو المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية للصحفيين يوم الجمعة 18 مايو/أيار "ليس بتصريحات مماثلة يحمل بشار الأسد الناس على أن ينسوا أن قواته الأمنية تواصل قتل شعبه وانه لم يبدأ بعد في تطبيق خطة كوفي عنان"، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.

وتساءل "هل توقفت أعمال العنف؟ هل أفرج عن السجناء؟ هل عاد الجيش إلى ثكناته؟ هل بدأت عملية سياسية؟ الأجوبة السلبية كثيرة على هذه الاسئلة التي تحملنا على الاستمرار في دعم خطة عنان التي ستتيح انتقالا سياسيا في سورية".

وخلص المتحدث إلى القول "على بشار الاسد ان يدرك، بعد 14 شهرا على الأزمة، ان القمع الدامي الذي تقوم به قواته الامنية هو الذي يهدد بإغراق سورية في فوضى تؤثر على الاستقرار الإقليمي".

وفي مقابلة بثتها يوم الأربعاء شبكة "روسيا 24" التلفزيونية الروسية قال الرئيس الأسد "أنا آمل أن يفكر الرئيس الفرنسي الجديد في مصالح بلاده، إذ باعتقادي ليس من مصلحتها أن يتواصل تأجيج نار الفوضى والأزمة في الشرق الأوسط وفي العالم العربي بأسره".

الأزمة اليمنية
المحطة الفضائية الدولية.. خروج إلى الفضاء المفتوح