رئيس الوزراء التونسي: تونس "لن تكون ملجأ لمن يهدد أمن ليبيا"

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/585523/

أعلن حمادي الجبالي رئيس الوزراء التونسي أن بلاده "لن تكون ملجأ لمن يهدد أمن ليبيا"، لكنه لم يحدد ما إذا كانت السلطات التونسية ستسلم البغدادي المحمودي للسلطات الليبية. واكتفى الجبالي بالقول "نحن في خدمة الشعب الليبي".

 

أعلن حمادي الجبالي رئيس الوزراء التونسي في مؤتمر صحفي مع نظيره الليبي عبد الرحيم الكيب مساء الخميس 17 مايو/أيار، أن بلاده "لن تكون ملجأ لمن يهدد أمن ليبيا"، لكنه لم يحدد ما إذا كانت السلطات التونسية ستسلم البغدادي المحمودي للسلطات الليبية.

وكان الجبالي يرد على سؤال بشأن احتمال تسليم البغدادي المحمودي، آخر رئيس وزراء في عهد العقيد معمر القذافي، المعتقل في تونس إلى السلطات الليبية.

وبدأ الكيب يوم الخميس زيارة تستمر يومين إلى تونس بدعوة رسمية من الجبالي.

ورفض الجبالي الإجابة بنعم أو لا عندما سئل عما إذا كانت بلاده ستسلم البغدادي المحمودي إلى ليبيا مكتفيا بالقول "نحن في خدمة الشعب الليبي"، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.

وذكـّر بأن محكمة الاستئناف في العاصمة تونس أصدرت يومي 8 و25 نوفمبر/تشرين الثاني 2011، حكمين منفصلين بتسليم البغدادي المحمودي إلى ليبيا.

من ناحيته قال عبد الرحيم الكيب "لا نريد أن نحرج الإخوة في تونس" بموضوع المحمودي.

وتحتفظ تونس بالمحمودي في السجن منذ اعتقاله يوم 21 أيلول/سبتمبر 2011 جنوب البلاد عندما كان يحاول التسلل إلى الجزائر المجاورة على متن سيارة رباعية الدفع.

ووجهت ليبيا طلبين رسميين بتسليم المحمودي إلى تونس لإحالته إلى القضاء الليبي.

وتتهم طرابلس المحمودي بالفساد المالي في عهد معمر القذافي، وبالتحريض على اغتصاب نساء ليبيات خلال ثورة 17 فبراير/شباط 2011 التي أطاحت بنظام القذافي.

وقال الرئيس التونسي المنصف المرزوقي إنه لن يسلم المحمودي إلا إذا توفرت له ظروف "محاكمة عادلة" في ليبيا.

ويطالب محامو المحمودي ومنظمات حقوقية دولية تونس بعدم تسليم المحمودي.

الكيب: الانتخابات التشريعية ستجري في موعدها

من جهة أخرى قال رئيس الوزراء الليبي عبد الرحيم الكيب خلال زيارته إلى تونس إن الحكومة الليبية والمجلس الانتقالي يرغبان في إجراء الانتخابات التشريعية في موعدها، مشيرا إلى أن عدد الناخبين المسجلين وصل إلى 2,3 مليون ناخب ليبي.

المصدر: أ ف ب

الأزمة اليمنية