حرب كلامية بين ائتلاف دولة القانون والتحالف الكردستاني

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/585497/

وصلت العلاقة بين ائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي من جهة والتحالف الكردستاني من جهة أخرى، إلى تبادل الاتهامات والتهديدات الصريحة والمبطنة، ما ينذر بتغيير خارطة التحالفات السياسية في العراق.

لأول مرة في المشهد السياسي العراقي تصل الأمور بين حلفاء الأمس وخصوم اليوم - ائتلاف دولة القانون والتحالف الكردستاني - إلى إطلاق تهديداتٍ مبطنة وأخرى صريحة .

فقد إتهم رئيس الوزراء نوري المالكي سلطات الاقليم بالتجاوز على المناطقِ المتنازع عليها فضلا عن تهريب النفط العراقي. إنها انتقادات مباشرة تأتي وسط تحذيرات سياسية من الانعكاسات السلبية لهذه الخلافات على المشهد العراقي.

وعلى خلفية كشف المالكي عن طلب سري قدمه في الماضي رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني بأستبعاد كتلة التغيير الكرديه عن المشاركة في الحكومة هددت رئاسة الاقليم بالمقابل بفضح سياسات مكتب رئيس الوزراء مؤكدة أنها ستعلن عن وثائق سرية واتفاقات أبرمت تحت الطاولة حول الوضع السياسي.

ووصف ائتلاف دولة القانون  سياسةَ الإقليم بالدكتاتورية مؤكدا أن تهديدات رئاسة الإقليم تعبر عن فشل البارزاني في الإطاحة بالحكومة. ان مواجهة المالكي لممثلي السلطة في الإقليم وانتقاداته لهم جعلتهم يترحمون على إدارة رئيس الوزراء الأسبق إبراهيم الجعفري، وبعد أن ساهم الكرد في الماضي القريب بإبعاده عن رئاسة الوزراء، أعلنوا اليوم أنهم يؤيدون عودته لرئاسة الحكومة كبديل عن المالكي. هذه مواقف متغيرة واتهامات متبادلة قد تسهم بحسب مراقبين في تغيير خارطة التحالفات السياسية.

الحرب الكلامية بين المالكي والبارزاني قد اشتعلت واستخدمت فيها أساليب الضرب تحت الحزام. تهديدات من هنا وهناك لن تسهم بحسب المراقبين في توترالعلاقة بين الطرفين فحسب بل قد تسهم أيضا في كشف بعض أسرار المشهد السياسي.

المزيد في التقرير المصور.