ارتفاع عدد ضحايا مأساة العاصمة الكمبودية الى اكثر من 450 شخصا

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/58548/

صرح ايث سامهينغ وزير الشؤون الاجتماعية الكمبودي لوكالة فرانس برس للانباء يوم 24 نوفمبر/تشرين الثاني ان عدد ضحايا التدافع الذي وقع اثناء مهرجان المياه بالعاصمة فنوم بينه وصل الى 456 شخصا. وكان قد اعلن سابقا عن مقتل 378 شخصا.

صرح ايث سامهينغ وزير الشؤون الاجتماعية الكمبودي لوكالة فرانس برس للانباء يوم 24 نوفمبر/تشرين الثاني ان عدد ضحايا التدافع الذي وقع اثناء مهرجان المياه بالعاصمة فنوم بينه وصل الى 456 شخصا. وكان قد اعلن سابقا عن مقتل 378 شخصا.
وقال الوزير الذي يرأس لجنة التحقيق بالحادث " الآن بعد ان ارسلت كل محافظة معطياتها، ظهر ان المجموع الكلي للضحايا بلغ 456 شخصا ".
بدأ التدافع والفوضى على الجسر الذي يربط فنوم بينه بجزيرة " الماس " بعد ان فقد بعض المشاركين في الاحتفال وعيهم وعمت الفوضى والهلع بين الناس.
وأعلن هون سين رئيس الوزراء يوم 25 نوفمبر/تشرين الثاني يوم حداد في عموم البلاد موضحا ان هذه الماساة هي الاكبر في تاريخ البلاد بعد سقوط نظام بول بوت قبل 31 سنة.
هذا وسوف تدفع السلطات الى ذوي الضحايا مبلغ 1250 دولارا لكل عائلة. وامر رئيس الوزراء باجراء تحقيق دقيق لتبيان اسباب الحادث.
وكان الجنرال سوك بهال نائب سامهينغ في اللجنة قد اعلن في وقت سابق من يوم الاربعاء ان سبب الفوضى والتدافع هو اهتزاز الجسر الهش في تصميمه.
ويحتفل بعيد المياه المكرس لنهر ميكونغ احد اكبر انهار اسيا سنويا في فنوم بينه بعد نهاية موسم الامطار. في هذا الوقت تندفع مياه النهر نحو بحيرة "تونليساب "، لتجبرها خلال فترة معينة على الجريان المعاكس جالبة معها الكثير من الاسماك والاسمدة.
وكان ينتظر ان يشارك في احتفالات هذه السنة حوالي 2 مليون شخص. 

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك