إرتفاع حصيلة قتلى المعارك في اليمن

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/585444/

أفادت مصادر يمنية الخميس 17 مايو/أيار، بأن طائرة بلا  طيار يعتقد أنها أمريكية استهدفت مركبة في مدينة شبام في حضرموت بشرق اليمن، وقتلت عنصرين من "القاعدة". وأعلن مصدر عسكري يمني أنه تم تطهير المناطق المحيطة بمدينة لودر بمحافظة أبين الجنوبية بعد 6 أيام من المعارك.

أفادت مصادر يمنية الخميس 17 مايو/أيار، بأن طائرة بلا  طيار يعتقد أنها أمريكية استهدفت مركبة في مدينة شبام في حضرموت بشرق اليمن، وقتلت عنصرين من "القاعدة". وأعلن مصدر عسكري يمني أنه تم تطهير المناطق المحيطة بمدينة لودر بمحافظة أبين الجنوبية بعد 6 أيام من المعارك.

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن مصدر محلي  قوله: "إن الطائرة من دون طيار "شنت غارة على سيارة في مدينة شبام التاريخية منتصف ليل الأربعاء على الخميس".

وأكد المصدر أن اثنين من عناصر "القاعدة" قتلوا في الغارة دون أن يدلي بمزيد من التفاصيل حول هويتهما.

من جانبه، قال مصدر عسكري من اللواء 111 الذي يشارك في الحملة على "القاعدة" في الجنوب إنه تم تطهير لودر، مؤكدا أن المسلحين فروا باتجاه بلدات الوضيع والعرقوب وشقرة القريبة التي تقع تحت سيطرة "القاعدة".

وأكدت مصادر محلية أن الطيران الحربي اليمني شن عددا من الغارات على منطقتي شقرة والعرقوب بالقرب من زنجبار عاصمة أبين، ولم تتضح حصيلة الضحايا.

ويتابع الجيش اليمني لليوم السادس على التوالي حملته ضد تنظيم "القاعدة" في أبين ما أسفر عن سقوط  ما يزيد عن 150 قتيلا اغلبهم من مقاتلي "القاعدة".

ويحظى الجيش اليمني بدعم أمريكي مباشر،  وخاصة من خلال مشاركة خبراء من الجيش الأمريكي في إدارة العمليات.

وتهدف الحملة التي يشنها الجيش إلى إخراج مقاتلي "القاعدة" من مدينتي زنجبار وجعار ومن باقي المناطق التي يسيطر عليها التنظيم في أبين.

وكانت "القاعدة" التي تنشط في جنوب اليمن تحت اسم "أنصار الشريعة" أحكمت سيطرتها على مناطق واسعة في جنوب وشرق البلاد مستفيدة من ضعف السلطة المركزية ومن الاحتجاجات ضد نظام الرئيس السابق علي عبدالله صالح.

المصدر: وكالات