نساء غزة.. منافسة الرجل في الميادين كافة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/585426/

تدفع الظروف الاقتصادية والاجتماعية الصعبة نساء وفتيات قطاع غزة إلى امتهان حرف تعد حكرا على الرجال، وتتنوع بين إصلاح الهواتف الجوالة وبين العمل في المقاهي.

تدفع الظروف الاقتصادية والاجتماعية الصعبة نساء وفتيات قطاع غزة إلى امتهان حرف تعد حكرا على الرجال، وتتنوع بين إصلاح الهواتف الجوالة وبين العمل في المقاهي. ويتعامل المجتمع في غزة مع عمالة المرأة في بعض المجالات بكثير من التحفظ، ولكنه يضطر الى قبولها في النهاية بسبب الاوضاع الاقتصادية.

ويذكر ان آلاف الخريجين من الذكور والاناث ينهون دراستهم الجامعية سنويا ولا يمكنهم البدء بحياتهم العملية، بسبب عدم قدرة السوق والمؤسسات الحكومية في غزة على توفير فرص عمل جدية لتشغيلهم.

التفاصيل في التقرير المصور

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

فيسبوك يبدأ خدمة "مواعدة الجنس الآخر"