نظام تشغيل آبل الجديد غير آمن تماماً ويمكن اختراقه

العلوم والتكنولوجيا

نظام تشغيل آبل الجديد غير آمن تماماً ويمكن اختراقه
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/585324/

أكد المكتب الصحفي لشركة "كاسبيرسكاي" الروسية أن الاختبار الذي اجري على نظام آبل الجديد قد جرى فعلياً دون مشاركة شركة آبل، وتم التوصل إلى استنتاج مفاده أن النظام يمكن أن يكون عرضة لهجمات من قبل مخترقين.

نشرت شبكة كومبيوتنغ البريطانية للمعلومات خبراً مفاده أن شركة آبل لم تقم بدعوة شركة كاسبيرسكاي المختصة في مجال أمن الحواسب لإجراء اختبارات على النظام الجديد "أو إس" حول مدى فعالية حمايته من الاختراق.

وحسب تصريحات نيقولاي غريبينيكوف مدير قسم الأبحاث والابتكارات في كاسبيرسكاي، فإن آبل دعت الخبراء لفحص نظام التشغيل الذي تعمل عليه أجهزة آبل والعمل على تصنيع تقنيات حماية له.

وذكرت مصادر كاسبيرسكاي أن مراسل شبكة كومبيوتنغ ربما فهم تصريحات غريبينيكوف بشكل مغلوط، إذ أعلن أن شركة آبل لم تطلب من مختبرات كاسبيرسكاي المساعدة في إجراء اختبارات أمنية على نظام التشغيل الجديد.

وقد تم التأكيد في المكتب الصحافي على أن الاختبار على نظام آبل الجديد قد جرى فعلياً دون مشاركة شركة آبل، وتم التوصل إلى استنتاج مفاده أن النظام يمكن أن يكون عرضة لهجمات من قبل مخترقين.

وقد برزت أهمية الجوانب الأمنية في نظام آبل الجديد منذ بداية أبريل/نيسان إذ أعلنت مصادر الشركة الروسية لمكافحة الفيروسات دكتور ويب عن وجود برمجيات على الشبكة العنكبوتية أصابت أكثر من نصف مليون حاسب ثم تبين أن هذا الرقم أكبر من ذلك حيث وصل عدد الحواسب المصابة إلى 700 الف حاسب ماك في العالم. وسرى في وقت سابق اعتقاد بأن حواسب آبل محمية من الفيروسات بشكل أفضل من الحواسب العاملة على أنظمة مايكروسوفت، ولكن الاختراقات التي اكتشفت أوضحت أن هذا الاعتقاد عار عن الصحة.

ويشير الخبراء إلى أن اتساع رقعة انتشار اجهزة آبل دفعت عملياً إلى زيادة الاهتمام بالبرمجيات التي تتيح اختراقها، وهذا ما يدل عليه عدد المخترقين الذين تمكنوا من الحصول على معلومات من اجهزة آبل عبر منافذ في مجموعة من البرمجيات. وعلى الرغم من تعرض أنظمة آبل للاختراق إلا أن النظام الجديد يبقى أكثر أمناً من نظام ويندوز الأكثر انتشاراً.