كاتب مصري: بن لادن أغتيل بـ 120 رصاصة وأمريكا تحتفظ برأسه

متفرقات

كاتب مصري: بن لادن أغتيل بـ 120 رصاصة وأمريكا تحتفظ برأسه
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/585314/

أورد عدد من وسائل الإعلام العربية نقلاً عن مواقع مصرية فحوى لقاء أجري مع الكاتب المعروف فهمي هويدي، أشار من خلاله الى مصدر وصفه بالموثوق كشف له ان زعيم تنظيم "القاعدة" السابق أسامة بن لادن "قُتل بـ 120 رصاصة، وان الوحدة المشرفة على تنفيذ العملية فصلت رأسه عن جسده الذي ألقت به فوق جبال هندكوشتي الشاهقة، واحتفظت برأسه وحملتها معها الى الولايات المتحدة الامريكية.

أورد عدد من وسائل الإعلام العربية نقلاً عن مواقع مصرية فحوى لقاء أجري مع الكاتب المعروف فهمي هويدي، أشار من خلاله الى مصدر وصفه بالموثوق كشف له ان زعيم تنظيم "القاعدة" السابق أسامة بن لادن "قُتل بعشرات الطلقات وان الوحدة المشرفة على تنفيذ العملية فصلت رأسه عن جسده الذي ألقت به فوق جبال هندكوشتي الشاهقة، واحتفظت برأسه وحملتها معها الى الولايات المتحدة الامريكية.

ويؤكد هويدي في لقاء أجرته معه صحيفة "الشروق" المحلية "لدي معلومات في الموضوع أحتفظ بها منذ شهرين، ولكنني ترددتُ كثيراً في نشرها لحساسيتها وخطورتها. أما مصدر المعلومات فهو باحث أمريكي محترم، له اسمه العالمي في مجال التحري والاستقصاء"، مشككاً بالرواية الرسمية الأمريكية للظروف المحيطة باغتيال "الإرهابي رقم واحد" بحسب تصنيف أمريكا والكثير من دول العالم.

وعلى الرغم من ان المصدر موثوق به حسب وصف هويدي إلا ان الكاتب المصري نفسه قال "لا أخفي انه ليس بمقدوري أن أتحقق مما سمعت من معلومات خطيرة، لأن أسرار العملية لا تزال مدفونة بعيداً في كواليس ودهاليز الاستخبارات الأمريكية، ولا أظن أنها سترى النور في وقت قريب. ولولا ثقتي في صدق ووزن وكفاءة المصدر لما جرؤت على ذكر أي منها."

ويضيف هويدي قائلا"سأكتفي هنا بمعلومتين أساسيتين حول القبض على بن لادن وقتله. فالرائج ان المخابرات المركزية تعرفت على مكانه بعدما توصلت بعد جهد شاق وطويل إلى وسيط له كان ينقل إليه المعلومات. وهو كلام لا أستطيع ان أنفيه، لكني أضيف إليه أن الأمريكيين تلقوا معلومات سرية تفيد بأن بن لادن في مكان تسيطر عليه المخابرات الباكستانية." ويؤكد فهمي هويدي انه "لم يكن يعرف هذا المكان إلا رجلان اثنان فقط،هما رئيس المخابرات والرجل الثاني بعده، وقد نجحت المخابرات الأمريكية في التوصل إلى الرجل الثاني، الذي أنكر في البداية أي معرفة له بالموضوع، ولكنه ضعف أمام إغراء 30 مليون دولار عرضت عليه لكي يدلهم على مكانه. وحين وصلت المعلومة إلى الطرف الأمريكي، تسلم الرجل المبلغ ثم اختفى تماماً ولم يظهر له أثر في باكستان ولم يعرف له مكان خارجها."

أما المعلومة الثانية فتتعلق بأن بن لادن قُتل وهو نائم، وانه استهدف بـ 120رصاصة من قبل رجال الوحدة المشرفة على العملية الذين "انقضوا عليه" نقلاً عن موقع "العرب أونلاين" الذي يقتبس تصريحات فهمي هويدي.

ويتزامن هذا التصريح مع مرور أكثر من عام على عملية تصفية بن لادن، التي أعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما عن نجاحها في 2 مايو/أيار الماضي.

أفلام وثائقية