بالصدفة .. لبناني يعثر على مقبرة فينيقية تعود للقرن السادس قبل الميلاد

متفرقات

بالصدفة .. لبناني يعثر على مقبرة فينيقية تعود للقرن السادس قبل الميلاد
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/585295/

عثر لبناني كان يعمل على استصلاح أرضه وبمحض الصدفة على موقع أثري بالقرب من مدينة صور الساحلية. وما ان استنتج الرجل انه يمتلك أرضاً تحتوي على إرث تاريخي مهم مدفون تحت الرمال حتى لجأ الى المديرية العامة للآثار، التي أرسلت فريق بحث وتنقيب ليكتشف مقبرة قديمة تعود الى الحقبة الفينيقية، وتعود للفترة ما بين القرنين السادس والخامس قبل الميلاد.

عثر لبناني كان يعمل على استصلاح أرضه وبمحض الصدفة على موقع أثري بالقرب من مدينة صور الساحلية. وما ان استنتج الرجل انه يمتلك أرضاً تحتوي على إرث تاريخي مهم مدفون تحت الرمال حتى لجأ الى المديرية العامة للآثار، التي أرسلت فريق بحث وتنقيب ليكتشف مقبرة قديمة تعود الى الحقبة الفينيقية، وذلك بحسب موقع "النهار".

وتم اكتشاف هياكل عظمية بشرية وحيوانية بحالة جيدة، على الرغم من انها تعود الى الفترة ما بين القرنين السادس والخامس قبل الميلاد. بالإضافة الى ذلك عثر المنقبون على قطع أثرية مصنوعة من الفخار والبرونز تحتوي على رموز دينية وتشير الى تقاليد فينيقية بحتة، في منطقة يُطلق عليها اسم جبل البحر تقع عند المدخل الشمالي للمدينة العريقة.

من جانبه أشار المهندس علي بدوي الى ان المديرية العامة للآثار تعمل حالياً على تنظيف الهياكل العظمية وما تم العثور عليه كي تتسنى دراستها، مؤكداً ان هذه الاكشتافات ستدعم الدراسات السابقة وربما ستلقي المزيد من الضوء على  عادات وتقاليد الفينيقيين وانتاجهم الفني.

الجدير بالذكر ان صور كانت قبل 3 سنوات على موعد مع اكتشاف أثري مهم يعود الى القرن الثامن قبل الميلاد، تم اكشتافه بواسطة بعثة تنقيب  تضم 20 أخصائياً من جامعة برشلونة الإسبانية، وذلك بالتعاون مع مديرية الآثاراللبنانية، ليضاف الى اكتشافات أثرية مهمة كالمعبد الروماني وقوس النصر.

فقد عثر الفريق المشترك على جرار متعددة الأحجام كان الفينيقيون يدفنون موتاهم فيها قبل ممارستهم طقوس الدفن الدينية، كما عثر على أباريق وفخاريات أخرى.

وكان علي بدوي قد أعلن في حينه ان "أهمية هذا التنقيب تكمن في انه يعود الى الفترة الفينيقية، وان كل المكتشفات والموجودات في هذا الموقع  تعود حصراً الى هذا العهد، وهذا أمر نادر في وطن الفينيقيين حيث تكاد المعلومات شبه معدومة."