مقتل 20 شخصا على الاقل في انفجار سيارة مفخخة بموكب تابع لجماعة الحوثي في اليمن

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/58525/

لقي حوالي 20 شخصا على الاقل مصرعهم في انفجار سيارة مفخخة يقودها انتحاري صباح يوم الأربعاء 24 نوفمبر/تشرين الثاني استهدف موكبا تابعا لجماعة الحوثيين في محافظة الجوف شمال اليمن، وقالت مصادر محلية أن الحوثيين طوقوا مكان الحادثة وشرعوا في سحب جثث القتلى وإسعاف الجرحى.

لقي حوالي 20 شخصا على الاقل مصرعهم في انفجار سيارة مفخخة يقودها انتحاري صباح يوم الأربعاء 24 نوفمبر/تشرين الثاني استهدف موكبا تابعا لجماعة الحوثيين في محافظة الجوف شمال اليمن، وقالت مصادر محلية أن الحوثيين طوقوا مكان الحادثة وشرعوا في سحب جثث القتلى وإسعاف الجرحى.

وقالت المصادر أن الحوثيين كانوا في طريقهم إلى منطقة الزاهر مقر الاحتفال الرئيسي بـما يسمى "يوم الغدير" في الجوف، مشيرة الى أن قيادات في جماعة الحوثي بالجوف سقطت في الحادث، من بينها حسين هضبان أحد مؤسسي الجماعة بالمحافظة، إضافة إلى نجل قائد الحوثيين عبدالله العزي عبدان.

ولم تعرف بعد هوية منفذ الهجوم، إلا أن مصدراً أمنياً لم يستبعد وقوف تنظيم القاعدة في جزيرة العرب خلف الهجوم.

ويحيي الحوثيون ذكرى "يوم الغدير" الذي يصادف يوم الأربعاء 18 من شهر ذي الحجة، بناءً على روايات تتحدث عن تنصيب علي بن أبي طالب كرم الله وجهه إماماً من قبل الرسول محمد (ص).  ودعا زعيم جماعة الحوثيين عبدالملك الحوثي انصاره  إلى الاحتفال بالمناسبة بشكل كبير وعلني، طالباً منهم عدم استنفاذ الذخيرة وإطلاق الرصاص في الهواء.

عضو المكتب السياس للحزب الاشتراكي اليمني : من المنطق ان يأخذ الحزب الحاكم مسؤوليته في استتباب الامن

وفي مكالمة هاتفية مع قناة "روسيا اليوم" قال محمد راكان عضو المكتب السياس للحزب الاشتراكي اليمني "يهدف الحادث الى زعزعة الاستقرار وقد تفاجئنا انه وقع في محافظة الجوف ونتمنى ان لا يتحول الى مرحلة جديدة للعنف. ويدل هذا الحادث على وقوع مخطط قديم لعنف دائم".
واضاف "ان حل هذه المشكلة يكمن في تضافر كافة القوى السياسية وان تتحاور فيما بينها. ويجب التخلي عن الطائفية كما انه من المنطق ان يأخذ الحزب الحاكم مسؤوليته في استتباب الامن".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية