عباس يتهم اسرائيل بممارسة "التطهير العرقي" ضد الفلسطينيين في القدس

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/585240/

اتهم الرئيس الفلسطيني محمود عباس الاثنين 14 مايو/أيار اسرائيل بممارسة "التطهير العرقي" في مدينة القدس ضد الفلسطينيين. وقال عباس في كلمة بثها التفزيون الفلسطيني عشية احياء الفلسطينيين الذكرى السنوية الـ64 لنكبة عام 1948، إن الاستيطان داخل المدينة وحولها يسير بوتائر لم تحدث منذ عقود.

اتهم الرئيس الفلسطيني محمود عباس الاثنين 14 مايو/ أيار إسرائيل بممارسة "التطهير العرقي" ضد الفلسطينيين في مدينة القدس.

وقال عباس في كلمة بثها التلفزيون الفلسطيني عشية إحياء الفلسطينيين الذكرى السنوية الـ64 لنكبة عام 1948: "إن الاستيطان داخل المدينة وحولها يسير بوتائر لم تحدث منذ عقود". وأضاف أن هدم البيوت وتشريد أصحابها أصبحا ممارسة. وأشار إلى أن المسجد الأقصى بات هدفا ثابتا لـ"أطماع الاحتلال والمتطرفين". وتابع قائلا إن "منع المؤمنين مسلمين ومسيحيين من دخول المدينة للصلاة وفرض الضرائب الباهظة على المواطنين لإجبارهم على الهجرة كل هذا سياسة لا تسمية لها سوى التطهير العرقي."

وأكد عباس التزامه بالمفاوضات من اجل التوصل إلى حل سلمي مع الإسرائيليين. وقال: "إننا من حيث المبدأ مع المفاوضات المستندة إلى مرجعيات وأهداف واضحة. وكل ما نجريه من اتصالات ومن رسائل متبادلة الغاية الأساسية منها هي الوصول إلى نقطة سنعرف عندها ويعرف العالم أيضا إن كانت إسرائيل تقبل بإنهاء احتلالها وإقامة دولتنا."

وأضاف عباس أن "البديل الذي يتسع الحديث عنه هذه الأيام هو دولة ثنائية القومية وهذا ما نرفضه أيضا". وتابع: "إن نكبة شعبنا عام 1948 لا مثيل لها في التاريخ الحديث للشعوب والأمم فتحت مقولة (أرض بلا شعب لشعب بلا أرض) اقتُلِعنا من مدننا وقرانا وشُطِب اسم فلسطين عن الخارطة وأضحى اسم الفلسطيني مرادفا لكلمة لاجئ وتم التعامل مع قرارات الأمم المتحدة بانتقائية فما كان في صالحنا نسبيا تم تجاهله، وما كان في صالح إسرائيل تم تثبيته."

المصدر: صحيفة "القدس"