مقتل 16 متشددا في غارتين أمريكيتين باليمن والقاعدة تفجر أنبوب الغاز بجنوب البلاد

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/585198/

قتل 16 من عناصر القاعدة بغارتين جويتين نفذتهما طائرة أمريكية من دون طيار في محافظتي شبوة ومأرب اليمنيتين. هذا وقد فجر متشددون خطا لأنابيب الغاز في شرق اليمن، للمرة الثالثة على التوالي خلال الأشهر القليلة الماضية في الوقت الذي تصعد فيه الحكومة حملتها على تنظيم القاعدة في جنوب البلاد.

قتل 16 من عناصر القاعدة بغارتين جويتين نفذتهما طائرة أمريكية من دون طيار في اليمن.وقال مصدر أمني إن طائرة أمريكية من دون طيّار قامت بمهاجمة رتل من السيارات التابعة لعناصر التنظيم في مديرية حريب في محافظة شبوة في حين أن الغارة الثانية وقعت بالقرب من مأرب.

إلى ذلك قتل خمسة جنود وضابط و15 مسلحا في مواجهات بين الجيش اليمني وعناصر القاعدة في محافظة أبين وذلك اثر إعلان السلطات عزمها استعادة المحافظة من قبضة التنظيم.

هذا وقد فجر متشددون خطا لأنابيب الغاز في شرق اليمن يوم 14 مايو/أيار، للمرة الثالثة على التوالي خلال الأشهر القليلة الماضية في الوقت الذي تصعد فيه الحكومة حملتها على تنظيم القاعدة في جنوب البلاد.ونقلت وكالة "فرانس برس" عن مسؤول محلي يمني أن تنظيم القاعدة فجر بعبوة ناسفة أنبوب الغاز الذي يربط بين مأرب في وسط البلاد، ومصنع بلحاف للغاز الطبيعي المسال، الواقع على الساحل الجنوبي، والمملوك جزئيا من قبل شركة توتال الفرنسية.

وقال المسؤول إن مكان التفجير يبعد عن مركز القاعدة في شبوة، حوالي 20 كيلومترا، وحوالي 40 كيلومتراعن بلحاف. وذكر المسؤول إن "القاعدة فجرت الأنبوب ردا على غارات القوات الحكومية التي استهدفتها" في الأيام الأخيرة وأودت بحياة عدد من قيادييها وناشطيها.

ومن المرجح أن يؤخر هجوم اليوم استئناف إنتاج الغاز الطبيعي المسال الذي توقف بعد هجوم آخر وقع في أبريل/ نيسان وأعلن متشددون إسلاميون مسؤوليتهم عنه.

وتعرضت خطوط أنابيب النفط والغاز في اليمن لعمليات تخريب متكررة منذ اندلاع الاحتجاجات المناهضة للحكومة في يناير/كانون الثاني من عام 2011 . ومنذ ذلك الحين إستغل المتشددون ضعف الحكومة المركزية وسيطروا على أراض في اليمن وعدد من البلدات.

المصدر: "رويترز"، "فرانس برس".

الأزمة اليمنية