استمرار أعمال العنف في سورية.. وعدد المراقبين يصل الى 189

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/585169/

قال حسن سقلاوي مساعد المتحدث باسم بعثة المراقبين الدوليين الى سورية إن عدد مراقبي البعثة وصل إلى 189 مراقبا من 36 دولة، مشيرا إلى أن هؤلاء المراقبين منتشرون في دمشق وحمص وحماة وادلب ودرعا وحلب. من جانب آخر، أعلن المرصد السوري لحقوق الانسان، ومقره لندن، أن ما لا يقل عن 23 شخصا قتلوا في سورية في مواجهات مع القوات الحكومية يوم الاحد.

قال حسن سقلاوي مساعد المتحدث باسم بعثة المراقبين الدوليين الى سورية إن عدد مراقبي البعثة وصل إلى 189 مراقبا من 36 دولة، مشيرا إلى أن هؤلاء المراقبين منتشرون في دمشق وحمص وحماة وادلب ودرعا وحلب.

من جهتها أفادت مصادر سورية رسمية بوصول 6 مراقبين دوليين الى حلب يوم الأحد 13 مايو/أيار بينهم اثنان من الأردن و3 من المغرب وآخر من بنغلادش.

ومن المتوقع وصول البعثة الى كامل عددها خلال أسبوعين وفق تصريحات قائد البعثة للجنرال روبرت مود.

وكان مود قد قال يوم السبت الماضي، إن الوضع في سورية هادئ للغاية. وأعلن المرصد السوري لحقوق الانسان، ومقره لندن، ان ما لا يقل عن 23 شخصا قتلوا في سورية في مواجهات مع القوات الحكومية يوم الاحد.

ونقلت وكالة "رويترز" عن نشطاء سوريين ان القوات السورية تدعمها دبابات قتلت بالرصاص 7 مدنيين عندما داهمت قرية التمانعة بسهل الغاب غرب مدينة حماة.

وأوضحت الشبكة السورية لحقوق الانسان وهي منظمة لنشطاء معارضين أن ما لايقل عن 27 شخصا أصيبوا أيضا وأحرقت عشرات المنازل في القرية.

وكانت مصادر في المعارضة السورية في دمشق قد ذكرت ان القوات السورية سلمت جثث 7 من الشباب قتلوا برصاص الجيش في غارة شنت على أحد أحياء دمشق، مقابل إفراج المعارضة عن ضابط سوري.

وأضافت تلك المصادر ان الجيش السوري كان رفض حتى الجمعة تسليم جثث الشباب السبعة، الذين قتلوا في الخامس من هذا الشهر خلال اقتحام الجيش لحي البرزة، مما دفع قوات المعارضة الى اختطاف الضابط يوسف زغبور بعد يوم واحد.

من جانبها اتهمت السلطات السورية "الجماعات المسلحة" بمواصلة الهجمات على عناصر من القوات النظامية ومدنيين. وذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" ان عنصرا من قوات حفظ النظام لقي حتفه بنيران مجموعة مسلحة بقرية حوايج ذيبان بريف دير الزور. وتابعت الوكالة أن الجهات المختصة اشتبكت مع المسلحين وتمكنت من قتل اثنين منهم .

وأضافت الوكالة مجموعة مسلحة اغتالت يوم الأحد مهندسا يعمل في محطة تحويل كهرباء حلب الجنوبية. وأوضحت ان المسلحين أطلقوا النار على المهندس أثناء توجهه إلى عمله ما أدى إلى مصرعه على الفور. وذكرت ان مجموعة مسلحة أخرى قتلت صناعيا في طريق حلب الباب أثناء توجهه إلى معمله في مدينة الباب.

محلل سياسي سوري: الاعلام منحاز وينقل صورة مغلوطة

قال المحلل السياسي عصام خليل في مكالمة هاتفية مع قناة روسيا اليوم"، إن الأنباء حول  تعرض مدينة الرستن للقصف من قبل قوات الجيش السوري هي معلومات مغلوطة تأتي في إطار الحملة الإعلامية ضد سورية والتي تهدف إلى تسويق ما يحصل في سورية من أعمال مسلحة وارهابية على أنه حراك شعبي ديمقراطي.

المصدر: وكالات + "روسيا اليوم"

الأزمة اليمنية