السلطة الفلسطينية: رد نتانياهو على رسالة عباس غير واضح

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/585148/

اعلنت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية عن عدم تضمن رسالة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الجوابية على رسالة الرئيس محمود عباس التي بعثها لنتانياهو في 17 ابريل/نيسان الماضي، عدم تضمنها ردا واضحا حول القضايا الاساسية التي تعطل استئناف عملية السلام.

اعلنت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية عن عدم تضمن رسالة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الجوابية على رسالة الرئيس محمود عباس التي بعثها لنتانياهو في 17 ابريل/نيسان الماضي، عدم تضمنها ردا واضحا حول القضايا الاساسية التي تعطل استئناف عملية السلام، وفي مقدمتها وقف الاستيطان، وخاصة في مدينة القدس ومحيطها، والاعتراف بحدود عام 1967، والالتزام بإطلاق سراح الأسرى.

ودعت اللجنة التنفيذية في بيان صدر عقب اجتماعها برام الله يوم الأحد 13 مايو/ايار اللجنة الرباعية الدولية الى التدخل بفعالية لتصحيح مسار العملية السياسية وتكريس الالتزام بالأسس التي تستند إليها لتمكينها من الانطلاق، وازالة العقبات التي لا تزال تعترض طريقها.

كما أكدت اللجنة دعمها لموقف الرئيس عباس واصراره خلال اللقاء مع المبعوث الإسرائيلي اسحق مولخو على ضرورة حل قضية الأسرى، وإنهاء معاناتهم عبر الاستجابة لمطالبهم.

وحملت اللجنة في بيانها الحكومة الإسرائيلية كامل المسؤولية عن حياة الأسرى ومصيرهم، مطالبة اياها بالاستجابة لجميع المطالب المحقة والمشروعة للاسرى.

ودانت اللجنة التنفيذية استمرار حكومة إسرائيل في إصدار قرارات استيطانية جديدة، وعلى نطاق واسع في جميع أرجاء الضفة الغربية والقدس المحتلة، داعية الجهات الدولية المعنية إلى "استيعاب هذه الرسالة الإسرائيلية الواضحة في تصميمها على إفشال جهودنا وجهود الرباعية الدولية لاستئناف العملية السياسية".

واكدت أن الاستيطان كان وسيبقى غير شرعي، محذرة من "المناورات والألاعيب التي تمارسها حكومة اسرائيل لتوسيع نطاق الاستيطان بما يشمل الاستيلاء على أراض فلسطينية تضم أملاكا فلسطينية خاصة وأراض عامة تعود ملكيتها للشعب الفلسطيني وحده".

وتطرقت اللجنة التنفيذية في بيانها كذلك الى موضوع المصالحة الوطنية مطالبة قيادة حماس باعلان موقفها الواضح من اتفاق الدوحة.

المصدر: وكالة "وفا" الفلسطينية

الأزمة اليمنية