مناع: هيئة التنسيق لن تشارك بمؤتمر المعارضة السورية في القاهرة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/585132/

أعلنت هيئة التنسيق الوطنية المعارضة لنظام الحكم في سورية أنها لن تشارك بالمؤتمر الذي ستعقده المعارضة السورية في العاصمة المصرية القاهرة تحت اشراف جامعة الدول العربية في 16 مايو/ايار الجاري.

أعلنت هيئة التنسيق الوطنية المعارضة لنظام الحكم في سورية أنها لن تشارك بالمؤتمر الذي ستعقده المعارضة السورية في العاصمة المصرية القاهرة تحت اشراف جامعة الدول العربية في 16 مايو/ايار الجاري.

واوضح رئيس هيئة التنسيق الوطنية في المهجر هيثم مناع في مكالمة هاتفية مع قناة "روسيا اليوم" من باريس يوم الاحد 13 مايو/أيار ان "سبب الرفض هو ان الدعوة وصلت بتاريخ 10 ولا نعرف الـ70 شخصا الذين يتحدث عنهم الحلي وكيف تم اختيارهم ومن اية اطراف هم وما هي النسب"، مؤكدا: "نحن نريد النجاح للاجتماع وليس الفشل".

وكان مناع قد قال في وقت سابق لوكالة انباء "يونايتد برس انترناشنال" ان "الدعوة للمؤتمر وجهت للأطراف المعارضة في العاشر من هذا الشهر، وهي دعوة متعجلة من الأمين العام نبيل العربي لا يعرف من تسلمها، ومن هي الجهات الداعية، ومن هم المدعوون، وما هو عددهم، وكيف تقرر دعوة أشخاص من دون غيرهم وعلى أي أساس، وما هي أسس تنظيم اللقاء، وأين هي مشاريع الأوراق الخاصة به".

واضاف: "نحن نعرف أن الاعلان عن مؤتمر المعارضة السورية تم قبل فترة طويلة، ومع ذلك وبكل أسف كان التركيز من قبل ناصر القدوة، نائب المبعوث المشترك للأمم المتحدة وجامعة الدول العربية إلى سورية كوفي عنان، على اجتماعات اعادة هيكلة المجلس الوطني السوري، الأمر الذي يشكل ابتعاداً عن خطة عنان لحساب مؤتمر اسطنبول لأصدقاء الشعب السوري، وبالتالي يبعد بالأساس فصائل هامة من المعارضة السورية ، من بينها هيئة التنسيق الوطنية، والمنبر الديمقراطي، والمجلس الوطني الكردي، الخ، عن فكرة المؤتمر السوري الجامعة للمعارضة في القاهرة".

واشار مناع إلى "أن فشل اجتماعات جنيف لاعادة هيكلة المجلس الوطني السوري جعل جامعة الدول العربية تدفع فاتورة المؤتمر المزمع عقده في 16 مايو الحالي للمعارضة السورية". وقال المعارض السوري "من هنا، لا بد من اعطاء الوقت الكافي للجنة تحضيرية ، مكونة من كل مكونات المعارضة السورية دون استئصال أو استبعاد لأحد، لعقد مؤتمر يحمل امكانيات النجاح، فليس لنا الحق في الفشل اليوم، وليس لنا الحق في الاستعجال والسلق"، على حد تعبيره. واضاف أن المكتب التنفيذي لهيئة التنسيق الوطنية "قرر توجيه مذكرة للأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي يطالبه فيها بتأجيل مؤتمر المعارضة السورية في القاهرة، واعطاء الفرصة لتحضير جيد يسمح بعقد مؤتمر ناجح".

وكان مناع التقى الأسبوع الماضي الرئيس التونسي منصف المرزوقي بعد تلقيه دعوة رسمية عاجلة منه، بحسب اللجنة الاعلامية لهيئة التنسيق الوطنية في المهجر. وقال رئيس هيئة التنسيق الوطنية في المهجر إن الاجتماع "هدف إلى تصحيح سوء الفهم بعد أن اوردت تقارير صحفية أن الرئيس المرزوقي غيّر موقفه من التدخل الخارجي، وأكد لنا تمسك حكومته بثلاثية رفض العنف والطائفية والتدخل العسكري الخارجي في سورية". واضاف مناع أن الرئيس المرزوقي "ابدى استعداد تونس لجمع شمل كل أطراف المعارضة السورية في مكان بعيد عن الاعلام من أجل التوصل إلى صيغة تنظيمية وبرنامجية تسمح بمواجهة قوية للمعارضة السورية للتصدي للأوضاع الصعبة التي تمر بها سورية حالياً".

المصدر: يو بي آي

مؤتمر صحفي لوزير الخارجية الروسي