"تأجيل" نهاية العالم!

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/585106/

عثر علماء آثار أمريكيون على تقويم جديد لشعب المايا لا يتضمن أي تلميح الى اقتراب نهاية العالم التي يتوقع البعض حلولها يوم 21 ديسمبر/كانون الأول من عام الجاري، حسب صحيفة "ديلي مايل".

عثر علماء آثار أمريكيون على تقويم جديد لشعب المايا ينص لا يتضمن أي تلميح الى اقتراب نهاية العالم التي يتوقع البعض حلولها يوم 21 ديسمبر/كانون الأول من عام الجاري، حسب صحيفة "ديلي مايل".

وكتبت الصحيفة أن التقويم عثر عليه فريق من العلماء الامريكيين من جامعة بوسطن في موقع مدينة شولتون "الميتة" بجمهورية غواتيمالا في أمريكا الوسطى والتي تجري عمليات الحفر فيها منذ عام 2001. ويعتبر هذا التقويم، الاقدم بين تقويمات حضارة المايا ويعود الى القرن الـ9.

وعثر الباحثون على جدران أحد البيوت بالمدينة على لوحات مرسوم عليها جداول فلكية ترسم السنتين الشمسية والقمرية وكذلك جدولي دوران كوكبي الزهرة والمريخ لعقود طويلة. وتوصل العلماء الى استنتاج أن هذا المبنى كان يسكن فيه منجم. ووفقا لحساباته، فان العالم سيمتد أمده الى ما لا يقل عن 7 آلاف سنة من هذه اللحظة.

وسبق أن عثر العلماء على مخططات لشعب المايا تعود الى القرنين الـ14 والـ15 انقطع بحسبها التقويم بعد يوم 21 ديسمبر/كانون الأول عام 2012، الأمر الذي يظن الكثيرون أنه يدل على  موعد نهاية العالم.

ولهذه الرواية أنصارها. فقد أشارت نتائج الاستطلاعات التي أجريت مؤخرا الى أن واحدا من كل 10 سكان في المعمورة يتوقع حلول نهاية العالم في هذا الموعد بالذات، وعلى رأس هؤلاء الصينيون.