مظاهرات حاشدة بالمدن الاسبانية في الذكرى السنوية الاولى لحركة "الغاضبين"

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/585094/

خرج آلاف المواطنين الاسبان الى شوارع العاصمة مدريد وعدد من المدن الاخرى احتجاجا على الاجراءات التقشفية التي تتخذها الحكومة الاسبانية في ظل الوضع الاقتصادي الصعب في البلاد، وذلك بمناسبة الذكرى السنوية الاولى لانطلاق حركة "الغاضبين" التي استمرت اعتصاماتها حوالي شهر في العام الماضي.

خرج آلاف المواطنين الاسبان يوم السبت 12 مايو/ايار الى شوارع العاصمة مدريد وعدد من المدن الاخرى احتجاجا على الاجراءات التقشفية التي تتخذها الحكومة الاسبانية في ظل الوضع الاقتصادي الصعب في البلاد.

ويجري المحتجون الذين يطلقون على انفسهم اسم "الغاضبون" او "حركة 15 مايو" مظاهرات بمناسبة الذكرى السنوية الاولى لخروج "الغاضبين" الى الشوارع يوم 15 مايو/ايار العام الماضي حين اقاموا خيما للاعتصام في ميادين المدن الاسبانية.

ويحتج المتظاهرون الذين احتشدوا في ساحة بويرتا ديل سول بوسط مدريد على قيام الحكومة بتقليص نفقات الميزانية على قطاعي التعليم والرعاية الصحية، وبأدخال تعديلات على قانون العمل من شأنها ان تؤدي الى ارتفاع البطالة.

وينوي المتظاهرون ان يقفوا دقيقة صمت في منتصف الليل بالتوقيت المحلي للتعبير عن احتجاجهم. وفي نيتهم ايضا مواصلة الاعتصامات واقامة الخيم لمدة اربعة ايام.

والجدير بالذكر ان السلطات رخصت لاجراء المظاهرات حتى الساعة العاشرة مساء فقط. واكدت كريستينا سيفويتيز كوينكاس المتحدثة باسم الشرطة ان السلطات لن تسمح بتحويل الساحة المركزية في مدريد الى مخيم مثلما كان قبل عام، مشيرة الى ان ذلك يعد مخالفة للقانون.

وقد تم تشديد الاجراءات الامنية في وسط العاصمة الاسبانية، ونقلت الى هناك وحدات اضافية من الشرطة لمنع وقوع الحوادث ومخالفة النظام العام.

هذا وكان منظمو مظاهرات "الغاضبين" قد اعلنوا عن نيتهم اجراء فعاليات الاحتجاج في 80 مدينة اسبانية.

وفي العام الماضي استمرت اعتصامات "الغاضبين" حوالي شهر، من 15 مايو/ايار حتى 12 يونيو/حزيران، حين تم تفكيك مخيمات المحتجين واجلاء المحتجين من الساحات العامة.

المصدر: وكالات

صفحة أر تي على اليوتيوب