لافروف: روسيا تنوي زيادة اسهام منظمة الامن الجماعي في مواجهة الاخطار المنطلقة من افغانستان

أخبار العالم

لافروف: روسيا تنوي زيادة اسهام منظمة الامن الجماعي في مواجهة الاخطار المنطلقة من افغانستان
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/585081/

اكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يوم 12 مايو/آيار في حديث لقناة "مير" الناطقة باسم رابطة الدول المستقلة، ان روسيا تهتم بتنشيط اسهام منظمة الامن الجماعي في الجهود الدولية الرامية الى مواجهة الاخطار المنطلقة من الاراضي الافغانية.

 

اكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يوم 12 مايو/آيار في حديث لقناة "مير" الناطقة باسم رابطة الدول المستقلة، ان روسيا تهتم بتنشيط اسهام منظمة الامن الجماعي في الجهود الدولية الرامية الى مواجهة الاخطار المنطلقة من الاراضي الافغانية.

وقال الوزير الروسي "يقلقنا بلا شك واقع انطلاق خطر الارهاب وتفشي المخدرات من الأراضي الافغانية، علما ان ذلك يؤثر مباشرة على جيراننا في آسيا الوسطى لينتشر عبرها في روسيا الاتحادية". وتابع قوله "تهتم روسيا بان تلعب منظمة الامن الجماعي دورا هاما في الجهود الدولية الرامية الى ازالة تلك الاخطار". وافاد لافروف ان فريق عمل خاصا لأفغانستان استحدث لدى منظمة معاهدة الامن الجماعي تجري فيه دراسة مواقف بلدان المنظمة. كما يقوم الفريق بتحديد فعاليات مشتركة ضمن العمل في هذا الاتجاه.

واكد لافروف ان اهتماما كبيرا يولى لمكافحة الارهاب. وفي اطار منظمة الامن الجماعي تجري عملية "القناة" التي ترمي الى سد الطريق امام تجارة المخدرات. وقال" ندعو الناتو منذ زمن بعيد الى اقامة التعاون بين منظمة معاهدة الامن الجماعي والحلف الاطلسي لان عسكريي الناتو يشكلون قوة اساسية في القوات الائتلافية العاملة في افغانستان بتفويض من مجلس الامن الدولي".

وذكر لافروف ان الناتو لا يولي اهتماما لازما لمهمة اتلاف مزارع الخشخاش في افغانستان وتدمير المختبرات التي تصنع فيها المخدرات. ولاحظ الوزير الروسي انه من الضروري اقامة التعاون بين الناتو العامل داخل افغانستان ومنظمة معاهدة الامن الجماعي التي تعمل على حراسة حدود البلدان المجاورة لافغانستان، مشيرا الى ان الناتو لا يسنجيب للدعوات بخصوص تعاون كهذا،  مع ان اكثر من 10 عسكريين من الناتو يشاركون بصفة مراقبين في عملية "القناة" لمكافحة تجارة المخدرات .

وقال لافروف ان منظمة الامن الجماعي زادت جاهزيتها لمواجهة الاخطار الخارجية، واكد انها تحولت من البنية التي استحدثت لمساعدة البلدان الاعضاء في المعاهدة، بما في ذلك عسكريا في حال تعرضت للعدوان، تحولت الى منظمة متعددة الاهداف قادرة على مواجهة كل اصناف الاخطار.

وذكر لافروف وسط الاخطار الرئيسية التي تواجه منظمة الامن الجماعي(تضم روسيا ، كازاخستان، طاجيكستان، بيلاروسيا، قيرغيزيا ،ارمينيا،اوزبيكستان) الارهاب الدولي وتجارة المخدرات والهجرة غير الشرعية والجريمة المنظمة ضمنها على الشبكات الاعلامية الالكترونية.

فيسبوك 12مليون