الاسلاميون يتهمون السلطات بتزوير نتائج الانتخابات في الجزائر

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/585034/

اتهم الاسلاميون السلطات الجزائرية بتزوير نتائج الانتخابات البرلمانية التي جرت في البلاد لصالح حزبي جبهة التحرير الوطني الحاكم والتجمع الوطني الديمقراطي، علما بان تكتل "الجزائر الخضراء" للاسلاميين حل في المرتبة الثالثة بعد هذين الحزبين.

اتهم الاسلاميون يوم الجمعة 11 مايو/ايار السلطات الجزائرية بتزوير نتائج الانتخابات البرلمانية التي جرت في البلاد لصالح حزبي جبهة التحرير الوطني الحاكم والتجمع الوطني الديمقراطي، علما بان تكتل "الجزائر الخضراء" للاسلاميين حل في المرتبة الثالثة بعد هذين الحزبين وفقا للنتائج المعلن عنها.

وقال عبد الرزاق مقري نائب رئيس حركة مجتمع السلم للاخوان المسلمين التي تعد أهم الاحزاب الثلاثة التي يضمها التكتل المذكور، قال في مؤتمر صحفي له انه "حدث تزوير للنتائج الحقيقية للانتخابات" حسبما نقلت عنه وكالة "يو بي اي" الامريكية للانباء.

واضاف نائب رئيس الحركة ان "النتائج المعلنة في بعض الولايات لا تعبر عن الحقيقة"، مشيرا الى ان التزوير جرى في مختلف الولايات على المستوى المركزي.

وندد مقري بما وصفه بـ "التزوير المنظم في هياكل ومؤسسات الدولة"، موضحا ان العسكريين "صوتوا بالجملة" لصالح جبهة التحرير الوطني والتجمع الوطني الديمقراطي.

من جانبه علق عبد العزيز بلخادم الامين العام لجبهة التحرير الوطنية على نتائج الانتخابات، وقال ان الشعب الجزائري "جدد ثقته في الحزب" ويرى فيه القوى القادرة على ضمان الاستقرار.

واضاف بلخادم ان فوز حزبه "اثبت للمشككين والمتطاولين ان الشعب ما زال يثق فيه وفي برنامجه الواعد".

هذا وقد حصل الحزب الحاكم على 220 مقعدا من اصل 462 في البرلمان، وحل في المركز الثاني التجمع الوطني الديمقراطي الذي يرأسه احمد اويحيى رئيس الوزراء الجزائري.

وكان الاسلاميون الذين حصل تكتلهم على 48 مقعدا فقط قد نشروا قبيل اعلان نتائج الانتخابات بيانا حذروا فيه السلطات من التزوير.

المصدر: "يو بي اي"