اصابات في تظاهرات مناهضة للنظام في عدة مدن سورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/585027/

شهدت عدة مدن وبلدات سورية، بما فيها العاصمة دمشق، شهدت يوم الجمعة 11 مايو/ايار مظاهرات غير مرخصة مناهضة للسلطات تخللتها في بعض المناطق اشتباكات مع قوات حفظ النظام ادت الى وقوع اصابات.

 

شهدت عدة مدن وبلدات سورية، بما فيها العاصمة دمشق، شهدت يوم الجمعة 11 مايو/ايار مظاهرات غير مرخصة مناهضة للسلطات تخللتها في بعض المناطق اشتباكات مع قوات حفظ النظام ادت الى وقوع اصابات. بحسب ما افاد ناشطون والمرصد السوري لحقوق الانسان، وما اظهرته مقاطع بثها ناشطون على الانترنت.

ففي دمشق، خرجت تظاهرات في مناطق عدة من العاصمة وريفها، واجهت احداها قوات الامن في حي التضامن باطلاق نار اسفر عن سقوط خمسة جرحى، بحسب ما افاد اتحاد تنسيقيات دمشق والمرصد الحقوقي.

وافادت لجان التنسيق، ان عناصر من الامن انتشروا في كناكر والمعضمية بريف دمشق للحيلولة دون خروج تظاهرات.

وفي حلب افاد المتحدث باسم اتحاد تنسيقيات حلب محمد الحلبي بخروج الاف المتظاهرين في عشرات التظاهرات في المدينة وريفها "تنديدا بالتفجيرات الاجرامية التي وقعت في دمشق الخميس، ولمطالبة المجتمع الدولي بالتدخل العسكري في سورية".

واضاف الحلبي ان قوات الامن "واجهت المتظاهرين باطلاق الرصاص مما اسفر عن سقوط اصابات".

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، الذي يتخذ من لندن مقرا له، ان تظاهرات خرجت في ريف دير الزور رغم الانتشار الأمني الكثيف للقوات الحكومية.

وأضاف ان قوات الأمن أطلقت النار على تظاهرة في مدينة حماة وسط البلاد مما أسفر عن إصابة 20 شخصا، وفق ما أعلنت متحدثة باسم الثورة السورية في المدينة.

وفي مدينة الحسكة شمال شرق سورية خرجت تظاهرات مطالبة بإسقاط النظام، وأفاد ناشطون بسماع إطلاق نار فيما تحدث المرصد السوري عن "عملية كر وفر بين قوات الأمن والمتظاهرين".

هذا وتظاهر الآلاف بعد صلاة الجمعة في عدد من احياء مدينة ادلب شمال غرب البلاد.

الى ذلك ركزت قوات الأمن السورية انتشارها في بعض المدن الساحلية لا سيما في اللاذقية وجبلة وبانياس، وخصوصا أمام المساجد التي تخرج منها عادة التظاهرات أيام الجمع، بحسب المرصد.

وخرجت تظاهرات في بعض المدن ذات الاغلبية الكردية من بينها القاملشي وفي محافظة الحسكة رفعت فيها الأعلام الكردية وعلم الاستقلال، بحسب المرصد نفسه.

المصدر: "ميدل ايست اونلاين" + "بي بي سي"

الأزمة اليمنية