الجعفري: لدينا كم هائل من الوثائق وقائمة بأسماء ارهابيين اجانب

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/584964/

اعتبر مندوب سورية في الأمم المتحدة بشار الجعفري أن بلاده تنتظر من مجلس الأمن الدولي إدانة "العمل الجبان والتعامل معه بكل حزم"، في اشارة الى التفجيرين اللذين وقعا صباح الخميس 10 مايو/ايار في دمشق واسفرا عن مئات القتلى والجرحى.

 

اعتبر مندوب سورية في الأمم المتحدة بشار الجعفري أن بلاده تنتظر من مجلس الأمن الدولي إدانة "العمل الجبان والتعامل معه بكل حزم"، في اشارة الى التفجيرين اللذين وقعا صباح الخميس 10 مايو/ايار في دمشق واسفرا عن مئات القتلى والجرحى.

وقال الجعفري خلال جلسة مجلس الأمن حول قضايا مكافحة الإرهاب ان "وتيرة الأعمال الارهابية تزداد في الآونة الأخيرة في سورية"، وانها "من عمل المجموعات الإرهابية".

واضاف: "منذ البداية قلنا ان مجموعات إرهابية تابعة لتنظيم القاعدة ترتكب كل هذه الأعمال في سورية ، لكن في المقابل كانت هناك وسائل إعلام شككت في ذلك". و"نستمع الى تصريحات اجهزة استخبارات اجنبية تشير الى ان تنظيم القاعدة في دولة قريبة هو المسؤول عن الاعمال الارهابية".

وتابع قائلا: "تطالعنا وسائل إعلام عربية وغير عربية بأخبار عن مقتل أجانب خلال تنفيذهم عمليات في سورية وخلال تنفيذهم لنشاطاتهم الإرهابية في سورية، ونتابع مواقع الكترونية تابعة للقاعدة تنعي سقوط هؤلاء، ولدينا قائمة بـ26 إسما منهم، بعضهم مرتبط بتنظيم القاعدة، وقد نقلناها للأمين العام للأمم المتحدة، بالاضافة الى اعترافات مسجلة لنفس الاشخاص يعترفون انهم قدموا الى سورية لتنفيذ عمليات ارهابية. ونستطيع ان نزود اعضاء مجلس الامن بها، وايضا لدينا كم هائل من الوثائق باللغة الانكليزية التي توثق انشطة ارهابية مع اسماء الاشخاص ومن حرضهم ومن مولهم، ولدينا قائمة تحمل 12 اسما اجنبيا لمقاتلين قتلوا في سورية ، من ضمنهم فرنسي وبريطاني وبلجيكي، ونحن نطالب تعميمها على الاعضاء".

واكد ان "امداد الجماعات المسلحة بالمال والسلاح في سورية أمر حقيقي"، و"هناك دول متورطة في دعم الإرهابيين بالمال والسلاح، وأود ان أبلغ مجلسكم عن قيام السلطات اللبنانية مشكورة بتاريخ 27 نيسان بضبط السفينة "لطف الله 2" (وعلى متنها كمية من الأسلحة قادمة من ليبيا)، هذا فضلا عن تصريحات لمجموعات مسلحة في سورية تفيد بأنها قد تمكنت سابقا من إدخال شحنات أسلحة إلى سورية ، ومن ضمنها صواريخ مضادة للطائرات".

وقال المندوب السوري انه "من دواعي الاستغراب عبور هذه السفينة القادمة من ليبيا عبر مياه الاسكندرية والمياه اللبنانية واجتيازها اماكن تمركز فيها وحدات اليونيفيل دون اعتراضها من هذه الوحدات".

واضاف ان "السفينة "لطف الله 2" اظهرت ان تركيا وليبيا وبتعاون دول عربية اخرى ترسل السلاح للجماعات السورية للقتل والدمار".

وتابع "ارسال السلاح لا يصب ابدا في خانة تسهيل قرارات مجلس الامن و تنفيذ خطة عنان"،  داعيا مجلس الأمن "لاتخاذ الإجراءات اللازمة لوقف جميع الاعمال الارهابية التي تستهدف سورية، والضغط على الدول التي تمول وتحرض وتدعم هذه الأعمال".

واعلن: "لقد كلفتنا الأعمال الإرهابية دماء غالية من شعبنا، وسيأتي يوم نحاسب من ارتكبها ومولها وحرض عليها".

واكمل قائلا ان "ما يجري في بلادي من أنشطة إرهابية يستهدف استقرار الدولة، ولا يقل خطورة عن الأعمال الإرهابية التي استهدفت نيويورك في 11 سبتمبر/أيلول 2001، فلا يوجد إرهاب حلال وإرهاب حرام، والإرهاب الذي يستهدف سورية هو الإرهاب الذي إستهدف نيويورك وغيرها، وإن سبب هذا الإرهاب في العالم هو الإرهاب الصهيوني الذي بدأته اسرائيل في الخمسينات"، مذكرا بأن "إسرائيل اختطفت أول طائرة مدنية في العالم عام 1954 ثم ارتكبت سلسلة من الأعمال الارهابية التي أدت إلى تهجير الفلسطينيين من أرضهم".

واختتم بشار الجعفري كلمته بالقول ان "إرهاب اسرائيل إرهاب موصوف ومذكور في وثائق نشرتها الأمم المتحدة سواء في نيويورك أو جنيف".

رئيس المبادرة الوطنية للأكراد السوريين: العمل الارهابي يحمل بصمات واضحة للقاعدة واستخبارات دول اجنبية وعربية

هذا واعرب عمر أوسي رئيس المبادرة الوطنية للأكراد السوريين  في حديث لـ"روسيا اليوم" من دمشق عن "استنكاره لهذا العمل الارهابي الجبان الذي واضحة فيه بصمات القاعدة واستخبارات دول خارجية اجنبية وعربية"، منوها بأن "حجم الدمار يدل ايضا على انواع متطورة من المواد المتفجرة".

واعتبر أوسي ان "تحميل النظام مسؤولية التفجيرات يعتبر اسفافا غير مقبول بمشاعر ووعي الشعب السوري"، وقال: "احمل ايضا بعض المعارضة الداخلية المسؤولية الاخلاقية عن هذه التفجيرات بتغطيتهم وعدم ادانتهم للمعارضة الخارجية وادواتها..".

المصدر: "لبنان الآن" + وكالات

الأزمة اليمنية