لافروف: التبادل التجاري الروسي ـ الصيني في العام الماضي بلغ 80 مليار دولار

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/584943/

اكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في ختام مباحثاته مع نظيره الصيني يانغ جيه تشي ان التبادل التجاري بين روسيا والصين عام 2011 بلغ 80 مليار دولار. وبدوره اشار الوزير الصيني الى توطيد تعاون البلدين في المسائل الاقليمية والدولية.

اكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يوم 10 مايو/آيار في ختام مباحثاته مع نظيره الصيني يانغ جيه تشي ان التبادل التجاري بين روسيا والصين عام 2011 بلغ 80 مليار دولار.

وقال "اتفقنا بصدد الخطوات التي يجب اتخاذها من اجل التطوير الناجح للعلاقات الروسية ـ الصينية. وقد برهنت جدواها المبادئ والطرق التي تكمن في اساس التعاون الثنائي. وان الحوار على اعلى المستويات يعطي زخما متزايدا للتعاون في مختلف المجالات، وضمنها الاستثماري والانساني".

وافاد لافروف ان الجانبين ناقشا الخطوات التي يجب اتخاذها من اجل انجاح الزيارة الرسمية التي سيقوم بها الى الصين قريبا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وكذلك لقاء رئيسي حكومتي البلدين الذي سيتم في خريف العام الحالي. واكد لافروف ان البلدين يتعاونان بشكل وثيق في اطار الامم المتحدة ومجموعة بريكس ومنظمة شنغهاي للتعاون. واشار الى انه ناقش مع نظيره الصيني تفاصيل الاعداد لقمة منظمة شنغهاي التي ستعقد في بكين في اوائل يونيو/حزيران القادم.

بدوره اكد وزير الخارجية الصيني ان بلاده وروسيا ستوطدان التعاون في القضايا الدولية والاقليمية.

وقال الوزير الصيني اتفقنا على ضرورة التركيز على تطوير التعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري وفي مجال الطاقة والمسائل الانسانية والتكنولوجيات المتطورة. واكد على اهمية تعاون البلدين في تنفيذ المشاريع الاستراتيجية الضخمة ، مشيرا  الى توفر افاق كبيرة لتطوير العلاقات الروسية ـ الصينية، مع انها تواجه كثيرا ما تحديات جدية.

ولاحظ الوزير الصيني ان العالم يشهد تغيرات عميقة ومعقدة، وان الصين وروسيا يجب ان تدافعا عن ميثاق الامم المتحدة والمبادئ الاساسية للعلاقات الدولية، وتتحركا في اتجاه توطيد التعاون في المسائل الدولية والاقليمية، وان تذودا عن السلام والامن والاستقرار في المنطقة والعالم اجمع. واشار يانغ جيه تشي الى ان البلدين يدعوان الى العالم المتعدد الاقطاب واشاعة الديمقراطية في العلاقات الدولية.

واشار الوزير الصيني ايضا الى ترسخ استقرار الوضع السياسي والاجتماعي في روسيا في السنوات الاخيرة وتطوير الاقتصاد باطراد وارتفاع رفاهية السكان وهيبة البلاد على الصعيد الدولي.

وقال ان "روسيا هي دولة عظمى تمتلك موارد طبيعية غنية وقاعدة صناعة متينة وقدرة علمية تقنية ضخمة". وتابع قوله "اننا نثق في ان الشعب الروسي سيحرز تحت قيادة الرئيس فلاديمير بوتين نجاحات اكثر سطوعا ومكانا على طريق التطور اللاحق لبلده".

فيسبوك 12مليون