الجزائر.. بدء الانتخابات البرلمانية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/584917/

يتوجه الجزائريون يوم 10 مايو/آيار للادلاء باصواتهم في الانتخابات البرلمانية، التي تتعهد الحكومة بأن تكون نزيهة. ومن المقرر ان يشارك في تلك الانتخابات اكثر من 21 مليون ناخب لاختيار 462 مرشحا.

يتوجه الجزائريون يوم 10 مايو/آيار للادلاء باصواتهم في الانتخابات البرلمانية، التي تتعهد الحكومة بأن تكون نزيهة.

ومن المقرر ان يشارك في تلك الانتخابات اكثر من 21 مليون ناخب لاختيار 462 مرشحا. ويعتقد معظم المراقبين إن نسبة الاقبال على التصويت في هذه الانتخابات أهم بكثير من نتيجتها الفعلية وعدد المقاعد التي سيحصل عليها كل من الأربعة واربعين حزبا المتنافسة.

وبلغت نسبة الاقبال في الانتخابات التي جرت عام 2007  نحو 35%، وطوال الاشهر الماضية ناشدت الحكومة الجزائرية والرئيس عبد العزيز بوتفليقة الجزائريين الادلاء بأصواتهم.

وتعهد الرئيس الجزائري بإجراء اصلاحات وانتخابات نزيهة يشرف عليها مراقبون أجانب. ويتوقع ان تكون نتيجة التصويت تشكيل برلمان منقسم بين الاحزاب الحكومية وتحالف اسلامي واحزاب متفرقة أخرى.

ويعتقد الكثير من المراقبين إن بوتفليقة سيقوم اثر ذلك بتشكيل حكومة وحدة وطنية من الاحزاب الرئيسية لتطبيق جدول الاصلاحات. وبعد ان رحبت الجزائر في بادئ الامر بمراقبين من الاتحاد الاوروبي والاتحاد الافريقي، منعت الحكومة الجزائرية المراقبين من الحصول على قوائم الناخبين وحذرتهم من الانتقاد الزائد للانتخابات.

وفي حملتهم الانتخابية حاول زعماء الحزبين الرئيسيين في الحكومة تصوير الربيع العربي على أنه سبب للفوضى في المنطقة.

اعلامي جزائري: الاقبال على الانتخابات يبدو احسن مما توقعته السلطات

وفي هذا السياق قال سعد بوعقبة الاعلامي والكاتب الجزائري في اتصال هاتفي بقناة "روسيا اليوم" ان اجواء الانتخابات التشريعية بالجزائر "تبدو احسن مما توقعته السلطة بالنسبة للمشاركة، بحيث انه كان من المتوقع ان تكون المقاطعة كبيرة، لكن الساعات الاولى من الانتخابات تدل على ان هناك اقبالا لا بأس به على صناديق الاقتراع".

واضاف بوعقبة انه يبدو ان خطاب الرئيس عبدالعزيز بوتفلقة الذي وعد فيه بان السلطات ستقوم بتغييرات تهدف الى نقل الحكم الى الجيل الجديد "قد فعل فعلته في اوساط المواطنين".

المصدر: بي بي سي