نتائج الانتخابات الأوروبية تضع خطط التقشف على المحك

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/584781/

امزجة من القلق والضبابية تعم القارة العجوز .. في الوقت الذي تجد فيه اثينا نفسها في مأزق سياسي بعد فشل الأحزاب المتصارعة في الحصول على أغلبية مطلقة في البرلمانيفوز فرانسوا هولند في باريس بفارق متواضع عن سيد الايليزيه السابق.

امزجة من القلق والضبابية تعم القارة العجوز .. في الوقت الذي تجد فيه اثينا نفسها في مأزق سياسي بعد فشل الأحزاب المتصارعة في الحصول على أغلبية مطلقة في البرلمان يفوز فرانسوا هولاند في باريس بفارق متواضع عن ساركوزي، ما يدل على ان سياسة التقشف التي يرى فيها الكثيرون طوق نجاة للقارة العجوز المثقلة بالديون الخانقة باتت من جديد عرضة للنقد والشكوك والخلافات في اوساط اصحاب القرار.

يعد فرنسوا هولاند وهو أول اشتراكي على كرسي الرئاسة منذ  1995 بقيادة سياسته الاقتصادية ميلا الى اليسار وستتمثل ابرز ملامح ميوله في تعديلات على الميزانية حيث ينوي الرئيس الجديد عرضها امام برلمان البلاد. كما يعد بإدخال ضريبة بنسبة 75%  على دخل الأثرياء، والحد من الإعفاءات الضريبية وفرض ضريبة جديدة على المصارف وشركات النفط.. اما الاولوية الاستراتيجية فتكمن في انشاء 150 الف وظيفة في القطاع العام للشباب.

المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور

توتير RTarabic