العراق.. أزمة سياسية من تصعيد إلى تعقيد

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/584772/

وجه التيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر رسالة الى التحالف الوطني طالب فيها رئيس الوزراء نوري المالكي بتنفيذ الاتفاقيات السياسية والقيام باصلاحات سريعة ملوحا بالسعي لحجب الثقة عنه مالم يلتزم، في وقت اعلنت فيه قائمة العراقية عدم مشاركتها في المؤتمر الوطني المرتقب مالم تنفذ اتفاقية اربيل.

وجه التيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر رسالة الى التحالف الوطني طالب فيها رئيس الوزراء نوري المالكي بتنفيذ الاتفاقيات السياسية والقيام باصلاحات سريعة ملوحا بالسعي لحجب الثقة عنه مالم يلتزم، في وقت اعلنت فيه قائمة العراقية عدم مشاركتها في المؤتمر الوطني المرتقب مالم تنفذ اتفاقية اربيل.

وتوسعت دائرة الانتقادات والخلافات وحمى الانتقادات بشكل كبير لرئيس الوزراء انتقلت من خصومه الى بعض حلفائه ايضا. فالتيار الصدري وجه رسالة للتحالف الوطني تضمنت فقرات اصلاحية للدولة العراقية بكل مؤسساتها نصت على احترام الاتفاقيات والهيئات المستقلة واستقلالية المؤسسات الامنية، اللافت فيها هو انذار بحجب الثقة عن رئيس الوزراء مالم ينفذ النقاط التي تحدث عنها زعيم التيار مقتدى الصدر.

بدوره اعلن ائتلاف دولة القانون ان النقاط التي وردت في رسالة الصدر صيغت من خصومه  مؤكدا انه على استعداد لتنفيذ  بنود اتفاقية اربيل مالم تتقاطع  مع الدستور معتبرا تحديد التيار الصدري مدة 15 يوما لتنفيذ ماجاء في الرسالة بمثابة شرط تعجيزي يزيد من تعقيد الازمة الحالية.

 ودخول التحالف الكردستاني في جبهة واحدة مع العراقية وانتقادات الصدر لرئيس الحكومة عزز من موقف علاوي ضد المالكي، اذ اعلنت القائمة العراقية انها لن تشارك في المؤتمر الوطني المرتقب مالم يطبق ائتلاف المالكي اتفاقية اربيل دون قيد اوشرط.

وعلى الرغم من ظهور نقاط تباين صريح مابين مقتدى الصدر والمالكي الا ان ائتلاف الاخير استبعد اصطفاف الصدريين مع جهات خارج التحالف الوطني.

للمزيد شاهدوا تقريرنا المصور