الصادق المهدي: انفصال جنوب السودان لن يحل مشاكل التعددية في المنطقة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/58467/

حذر الصادق المهدي زعيم حزب الأمة القومي السوداني من تداعيات انفصال جنوب السودان، وقال في حديث خاص لـقناة "روسيا اليوم" إن الانفصال سيخلق سابقة تَقتدي بها القبائل الأخرى في إفريقيا اضافة الى انه لن يحل مشاكل التعددية في المنطقة.

حذر الصادق المهدي زعيم حزب الأمة القومي السوداني من تداعيات انفصال جنوب السودان، وقال في حديث خاص لـقناة "روسيا اليوم" إن الانفصال سيخلق سابقة تَقتدي بها القبائل الأخرى في إفريقيا اضافة الى انه لن يحل مشاكل التعددية في المنطقة.

وأكد المهدي أن لدى ابناء جنوب السودان قضية ومظالم، الاّ أنها لاتبلغ ما كان في جنوب افريقيا أو الولايات المتحدة، مشيرا الى ان تلك الشعوب استطاعت عن طريق الكفاح السياسي  بقيادة مارتن لوثر كنغ ومانديلا من تحقيق المساواة مع ابناء شعبهم. وكذلك الحال في الجنوب حيث استطاعت الحركات السياسية هناك من تحقيق الكثير من الخطوات باتجاه الاعتراف بها وبحقوقها وبوجود مظالم يجب معالجتها مثل التوزيع العادل للثروات والسلطة وغيرها.

وقال المهدي  ان حزب المؤتمر الحاكم وبسياساته التي اتبعها في مناطق الجنوب خلق توترا، ادى الى توجه غالبية ابناء الجنوب نحو خيار الانفصال، مؤكدا على ان الانفصال ليس هو الحل، وقال ان الجنوبيين سيكتشفون بعد  الانفصال ان قضايا الظلم وعدم التوازن في التنمية وغيرها ستتحول الى مشاكل داخل الجنوب نفسه، خصوصا ان الوثائق تؤكد ان ضحايا الحرب الجنوبية-الجنوبية كانت اكثر من ضحايا الحرب الجنوبية-الشمالية.

وأكد المهدي ان الانفصال لن يعالج المشاكل التي يعاني منها الجنوب، مضيفا ان فكرة الانفصال كوسيلة لحل مشاكل التعدد فكرة خاطئة، وستكون منبع خطر على الجنوب والشمال وعلى الدول الافريقية المجاورة، وذلك لأن أغلب الدول الافريقية المجاورة مكونة من تجمعات قبلية كبيرة، والتي ستعتبر بدورها الانفصال دافعا لتحويل قضية الخلاف القبلي والثقافي في بلدانها الى قضية انفصالية.

المزيد من التفاصيل في المقابلة المصورة

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية