تشيلسي يفوز بكأس إنكلترا

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/584618/

أحرز فريق تشيلسي لقب بطل كأس إنكلترا لكرة القدم، بعد فوزه على ليفربول بهدفين مقابل هدف واحد في اللقاء الذي جمعهما يوم السبت 5 مايو/أبريل، على ملعب "ويمبلي" الشهير بلندن.

أحرز فريق تشيلسي لقب بطل كأس إنكلترا لكرة القدم، بعد فوزه على ليفربول بهدفين مقابل هدف واحد في اللقاء الذي جمعهما يوم السبت 5 مايو/أبريل، على ملعب "ويمبلي" الشهير بلندن.

أنهى فريق تشيلسي الشوط الأول لصالحه بهدف أحرزه لاعبه البرازيلي راميرز سانتوس في الدقيقة الـ 11 من تسديدة من داخل منطقة الجزاء من الجهة اليمنى استقرت الكرة في الزاوية القريبة على يسار الإسباني خوسيه مانويل ريينا حارس مرمى الريدز. وفي بداية الشوط الثاني ضاعف المهاجم الإيفواري ديدييه دروغبا النتيجة للفريق اللندني بهدف سجله في الدقيقة الـ 52 بعد تسديدة من الجهة اليسرى من داخل منطقة الجزاء أرسل الكرة في الزاوية اليسرى بعيدة عن متناول الحارس ريينا، قبل أن يقلص المهاجم البديل اندي كارول الفارق لفريق ليفربول بهدف أحرزه في الدقيقة الـ 69 بتسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء. وضغط الريدز في محاولة منه لتعديل النتيجة، ونجح العملاق كارول في تسجيل هدف في الدقيقة الـ 83 بتسديدة رأسية قوية بعد تمريرة رائعة من زميله المهاجم الأورغواياني لويس سواريز. ولم يعلن الحكم عن شيء، ولكن الكرة على ما يبدو تجاوزت خط المرمى حسب الإعادة التلفزيونية، بعدما صدها تشيك من مرماه وارتطمت بأسفل العارضة، قبل أن يشتتها المدافع الصربي ميروسلاف ايفانوفيتش من على خط المرمى، الأمر الذي سيثير موضوع الاستعانة بتكنولوجيا خط المرمى من جديد وبقوة هذه المرة. وبالتالي حرم الحكم، على ما يبدو، ليفربول هدفا محققا، وأهدى اللقب بذلك لفريق تشيلسي بعد أن أطلق صفارة النهاية والنتيجة تشير الى تقدم الفريق اللندني بهدفين مقابل هدف واحد.

وانقذ فريق تشيلسي موسمه الحالي من الفشل بإحرازه لقب المسابقة الأعرق في العالم (انطلقت عام 1872)، للمرة السابعة في تاريخه من أصل 11 مباراة نهائية خاضها حتى الآن، وآخر مرة كانت في عام  2010 بفوزه على ورتسموث، وتساوى بذلك مع ليفربول نفسه.

ويعود الفضل في تتويج تشيلسي باللقب، للقائم بمهمة تدريبه الايطالي روبيرتو ديماتيو الذي استلم مهمة تدريب الفريق بعد إقالة البرتغالي فيلاس بواش مؤخراً، لسوء نتائج الفريق في الدوري الانكليزي الممتاز. كما قاد ديماتيو تشيلسي الى المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا التي ستقام في 19 مايو/أيار الجاري على ملعب "أليانز أرينا" ملعب بايرن نيونيج الألماني الطرف الثاني في النهائي.

في حين فشل ليفربول في الفوز بلقبه الثامن في هذه المسابقة في تاريخه من أصل 14 مباراة نهائية، ولأول مرة منذ عام 2006. كما أضاع ليفربول فرصة الفوز بلقب مسابقتي الكأس، بعد تتويجه بلقب كأس رابطة الأندية المحترفة بفوزه على كارديف سيتي بضربات الترجيح، وبالتالي أن يصبح أول فريق يحرز هذه الثنائية مرتين بعد أن حقق ذلك في موسم 2000-2001. تجدر الإشارة إلى أن فريقين آخرين فقط أحرزا سابقاً ثنائية الكأس وكأس الرابطة هما تشلسي بالذات في الموسم (2006-2007)، وجاره آرسنال في الموسم (1992-1993).