نتانياهو يشكر ايطاليا على المساهمة بحل قضية الغجر ويحذر حزب الله من محاولة الاستيلاء عليها بعد الانسحاب

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/58454/

اعرب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو خلال لقاء مع وزير الخارجية الايطالي فرانكو فراتيني في القدس الاثنين 22 نوفمبر/تشرين الثاني اعرب عن امتنانه لما قدمته ايطاليا من المساعدة في حل قضية قرية الغجر. وشدد نتانياهو ان إسرائيل تنوي وضع نظام يحول دون وجود فراغ قد يستغله "حزب الله" ليسيطر على المنطقة فور انسحاب الجيش الاسرائيلي منها. واجرى فراتيني مباحثات مع وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك الذي اعرب عن أمله باستئناف المفاوضات المباشرة مع الفلسطينيين.

اعرب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو خلال لقاء مع وزير الخارجية الايطالي فرانكو فراتيني في القدس يوم الاثنين 22 نوفمبر/تشرين الثاني اعرب عن امتنانه لما قدمته ايطاليا من مساعدة في حل قضية قرية الغجر الواقعة على الحدود بين اسرائيل ولبنان، وذلك بعد أقل من أسبوع على موافقة الحكومة الاسرائيلية الانسحاب من الشطر الشمالي للقرية.

واشار نتانياهو الى ان "وزير الخارجية الايطالي اسهم في ايجاد حل لقضية الغجر"، مشددا في الوقت ذاته على ان إسرائيل تنوي وضع نظام يحول دون وجود فراغ قد يستغله "حزب الله" ليسيطر على المنطقة.
هذا وقد وصل فراتيني الى اسرائيل في مستهل جولته في الشرق الاوسط، على ان يتوجه من ثم الى الاراضي الفلسطينية ومصر.

واجرى فراتيني الاثنين مباحثات مع وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك الذي اعرب عن أمله باستئناف المفاوضات المباشرة مع الفلسطينيين في أقرب وقت، كما اعرب عن تقديره لمواقف ايطاليا من المسيرة السلمية. وقال باراك "نمد ايدينا الى الايطاليين الذين يحاولون المساعدة من أجل جمع كل الدول المجاورة ليأتوا معا الى طاولة المفاوضات، والبدء بحل القضايا العالقة بيننا وبين جيراننا.. مع الفلسطينيين والدول المجاورة في المنطقة بأسرها".

وكانت وزارة الخارجية الايطالية قالت في بيان ان جولة فراتيني التي تستمر 4 ايام تأتي في اطار رغبة ايطاليا المساهمة في دفع عملية السلام والتأكيد على علاقاتها المتميزة مع اسرائيل والبلدان العربية، كما جاء في البيان ان فراتيني ينوي كذلك القيام بلسلسلة زيارات الى المنطقة نهاية العام الحالي تشمل الاردن ولبنان.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية