واشنطن بوست: تعطل الآف اجهزة الطرد المركزي في ايران

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/58452/

كشفت صحيفة " واشنطن بوست " الامريكية معلومات عن تعطل الالاف من اجهزة الطرد المركزي المخصصة لتخصيب اليورانيوم في ايران. فيما اعلن علي اكبر صالحي رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية عن خطط ايران لانتاج يورانيوم مخصب بنسبة 20 % بنهاية الصيف القادم.

تعطلت عدة الآف من اجهزة الطرد المركزي المخصصة لتخصيب اليورانيوم في ايران. نشرت ذلك صحيفة " واشنطن بوست " الامريكية يوم 23 نوفمبر/تشرين الثاني استنادا الى خبراء.
تقول الصحيفة " يواجه البرنامج النووي الايراني مشاكل جدية تتضمن تقلبات غير مفهومة في عمل الآف اجهزة الطرد المركزي المخصصة لتخصيب اليورانيوم. مما تسبب في توقف العمل ".
وحسب معطيات اولي هاينونين احد كبار المسؤولين السابقين في الوكالة الدولية للطاقة الذرية ان عدد الاجهزة التي توقفت عن العمل يزيد عن 5 ألاف جهاز " ان هذا يشير الى وجود مشكلة ".
واعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية انها ستقدم توضيحا للمشكلة يوم الثلاثاء، ولكن هناك رأي يقول ان سبب المشكلة هو الفيروس " ستاكسنيت " الذي حسب رأي الخبراء استحدث خصيصا ليصيب محركات اجهزة الطرد المركزي.
اما ايران فأنها تفند هذه الاخبار.
وتقول الصحيفة لحد الان لم تعلن اية دولة مسؤوليتها عن خلق هذا الفيروس بالرغم من ان الشكوك تحوم حول اسرائيل والولايات المتحدة الامريكية.
وليس لدى الصحيفة تعليقا رسميا من جانب الادارة الامريكية على العطل الذي اصاب اجهزة الطرد المركزي في المصانع الايرانية المخصصة لتخصيب اليورانيوم.

ايران تخطط لانتاج يورانيوم مخصب بنسبة 20 % في نهاية الصيف المقبل

وفي هذا السياق قال علي اكبر صالحي رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية ان عمليات تخصيب اليورانيوم في ايران تجري كالمعتاد ولم تتوقف اجهزة الطرد المركزي عن العمل، ولم يؤثر فيروس " ستاكسنيت " باي شكل على تنفيذ البرنامج النووي الايراني. جاء ذلك في تصريحات ادلى بها الى وكالة " ايرنا " الايرانية للانباء. وقال " ان ايران وهي تنفذ نشاطها النووي السلمي لم يسبق ان اعارت ولن تعير مستقبلا أي اهتمام لما تنشره وسائل الاعلام الغربية من دعايات كاذبة ".

واضاف علي صالحي ان ايران تخطط لانتاج الوقود النووي لمفاعل طهران للابحاث في نهاية الصيف القادم وقال " نحن نملك مؤسسات ضخمة لانتاج يورانيوم مخصب بنسبة 20 % ونخطط ان ننتج اول وجبة منه في شهر اغسطس/اب القادم، وهذا خير رد على الغرب ".
هذا وكانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية قد عرضت على ايران في شهر اكتوبر/تشرين الاول من السنة الماضية تسليم 1.2 طن من اليورانيوم منخفض التخصيب ( حوالي 70 % من اليورانيوم في ايران ) ليتم تخصيبه الى النسبة المطلوبة في روسيا ثم تصنع فرنسا منه الوقود النووي لمفاعل طهران للابحاث. انذاك رفضت ايران هذا العرض طالبة ان يتم التبادل على مراحل وعلى الاراضي الايرانية. ولكن في شهر مايو/ايار من السنة الحالية تم التوصل الى اتفاق بين ايران وتركيا والبرازيل الذي بموجبه وافقت ايران على نقل المواد النووية الى تركيا.
رافق هذا الاتفاق اعلان ايران خططتها لانتاج الوقود للمفاعل ذاتيا. وفي شهر فبراير/شباط باشر الخبراء الايرانيون في المركز النووي بناتانز العمل على تخصيب اليورانيوم الى نسبة 19.75 %.
ونظرا لرفض ايران ايقاف نشاطها النووي وازالة قلق الرأي العام العالمي بسبب برنامجها النووي، اقر مجلس الامن الدولي في 9 يونيو/حزيران القرار رقم 1929 الخاص بفرض عقوبات اضافية على الجمهورية الاسلامية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك